بعد الاتفاق الخياني البحريني مع كيان العدو

عطايا: فلسطين بريئة من الجامعة العربية التي لا تجرؤ على إدانة التطبيع

12 أيلول 2020 - 01:04 - السبت 12 أيلول 2020, 13:04:04

إحسان عطايا ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان
إحسان عطايا ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان

وكالة القدس للأنباء - متابعة

رأى ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن "خطوة النظام البحريني نحو التطبيع كغيرها من الخطوات التي تسير في ركب المشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة. وقد جاءت بالتوقيت الأمريكي كما جاء قبلها إعلان التطبيع بين الإمارات والكيان الصهيوني".ولفت إلى أن "هذه الخطوات التطبيعية هي في خدمة المشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة، وقد رضيت هذه الأنظمة أن تكون درجات على سلم ارتقاء ترامب في مشروعه الإنتخابي، وهدية مجانية لإسناد نتنياهو في أزماته الداخلية".

وقال عطايا في مداخلة له على قناة "الاتجاه": "تهدف هذه الخطوات التطبيعية إلى تيئيس الشعب الفلسطيني، وتوجيه رسالة له تقول إن هؤلاء العرب الذين كنتم تعولون عليهم قد نفضوا أيديهم بشكل كامل ومعلن من دعم القضية الفلسطينية".

ودعا عطايا السلطة الفلسطينية إلى "الخروج من الجامعة العربية التي لم تدافع عن القضية الفلسطينية، بل أنها أسقطت المشروع الفلسطيني الذي تقدم به الجانب الفلسطيني لإدانة تطبيع الإمارات مع الكيان الصهيوني".

 لذلك نقول للجميع: "إن فلسطين بريئة من هذه الجامعة ومن الدول المرتهنة للمشروع الأميركي الصهيوني الذي يسعى لاستكمال هيمنته على مقدرات وطننا العربي وعالمنا الإسلامي".

وختم عطايا كلامه مؤكداً على أن "الإعلان عن التطبيع لا يخدم هذه الأنظمة، وعلى شعوبها التي ترفض التطبيع أن تترجم موقفها الرافض للتطبيع عملياً، من خلال العمل على إفشال هذا المشروع ومنع الصهاينة من التجول في أراضيها بطمأنينة وسلام"، لافتاً إلى أن "خطورة هذه الأنظمة المتخاذلة بأنها تحاول كي الوعي لدى المواطن العربي، من خلال التطبيع بأشكاله المختلفة، إلا أننا ندرك تماماً بأن كل هذه المحاولات ستفشلها الشعوب العربية الحرة التي تؤمن بقضية فلسطين وتدعم الشعب الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني الذي يحتل أرضه العربية".

انشر عبر
المزيد