سجون الاحتلال تشهد أوضاع صحية صعبة ومخاوف من ارتفاع اصابات "كورونا"

10 أيلول 2020 - 12:03 - الخميس 10 أيلول 2020, 12:03:21

رام الله - وكالات

أكد الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، اليوم الخميس، أن الأسرى يعيشون أوضاعًا صعبة للغاية، ولا سيما بعد ارتفاع ملحوظ بإصابات "كورونا" في سجن "عوفر" الصهيوني.

وأوضح عبد به، في حديث لإذاعة القدس المحلية، أن المصدر الرئيس لإصابة 29 أسيراً بفيروس "كورونا" هم السجانون وأفراد المخابرات وضباط مصلحة السجون وافرادها.

وقال: "نحن لا نعول على خطوات إدارة مصلحة السجون فيما يتعلق بفحوصات كورونا، إذا كانت تتخذ سبل الوقاية الصحية المعمول بها عالميًا".

وأضاف أن كافة المؤسسات العاملة بمجال الأسرى طالبت بالإشراف الأممي على التحليل المخبري لفيروس كورونا والاطلاع على أوضاع الأسرى المرضى.

وبيّن عبد به، أن سلطات الاحتلال تعوق وجود أي لجان محايدة برفضها السماح لأي لجنة تحاول الوصول لظروف الاعتقال في السجون.

ونبه من تزايد نسبة المخاطر المتعلقة بالأسرى المرضى جراء تفشي كورونا، نتيجة قلة المناعة والاهمال المستمر تجاه هذه الفئة من الأسرى.

وشدّد على أن المطلوب أن تتضافر الجهود الوطنية والشعبية على المستوى القانوني والاعلامي والجماهيري لإبقاء قضية الأسرى حاضرة على الساحة.

وأشار عبد به، إلى أن الأسرى الفلسطينيين كان لهم موقف واضح حينما أعادوا الوجبات احتجاجًا على الاهمال الطبي الذي أودى بحياة الأسير داود الخطيب.

 

انشر عبر
المزيد