وقفة احتجاجية رفضا لمشاركة فريق صهيوني بسباق فرنسا للدراجات

07 أيلول 2020 - 10:42 - الإثنين 07 أيلول 2020, 10:42:12

وكالة القدس للأنباء - متابعة

نظمت رابطة "فلسطين ستنتصر" في فرنسا بمشاركة حملة مقاطعة "إسرائيل" في تولوز، ومنظمة كوزيران فلسطين وقفة احتجاجية ضد مشاركة فريق صهيوني في المرحلة الثامنة من سباق فرنسا للدراجات أقيم في منطقة قريبة من مدينة تولوز تقع بين مقاطعتي كازير ولودنفيلو.

ورفع ناشطون مؤيدون للقضية الفلسطينية لافتات مؤيدة لفلسطين، وعشرات الأعلام الفلسطينية، وعلم فلسطيني ضخم في مكان الاحتجاج.

ومع مرور سيارة الفريق الصهيوني أطلق الناشطون الهتافات الداعية لمقاطعة " إسرائيل" والداعمة لمقاومة الشعب الفلسطيني، وكرروا ذلك عند مرور فريق الدراجات الصهيوني، وجددوا هذه الهتافات عند مرور سيارة الفريق الإماراتي، وإطلاق صيحات استهجان كبيرة في إدانة واضحة لهذا النظام الرجعي العربي، والذي يُعتبر رأس حربة سياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني العنصري.

وجرى الاحتجاج في ظل مراقبة من وحدات الشرطة الفرنسية، الذين لم يتعرضوا للناشطين أو يمنعوهم من الاستمرار في الاحتجاج.

كما أكد العديد من الأشخاص الذين يعملوا في حقل الدعاية للسباق دعمهم للاحتجاج، مؤكدين أن " هذه معركة كبيرة يجب دعمها".

وقد حقق الاحتجاج نجاحاً باهراً، ووجه رسائل قوية للفريق الصهيوني وللكيان الصهيوني، وقد تم بث النشاط على الهواء مباشرة على شاشة التلفزيون.

تجدر الإشارة، إلى أنه منذ انطلاق سباق فرنسا للدراجات تصاعدت الأنشطة والاعتصامات الرافضة للمشاركة الصهيونية، والتنديد بوجود فريق هدفه الترويج لدولة إجرامية وعنصرية واستعمارية.

وفي ميلاو، كثفت مجموعة فلسطين 12 المكونة من العديد من المجموعات المؤيدة للشعب الفلسطيني من إجراءات التوعية والدعوة للاحتجاج على مشاركة الفريق الصهيوني عنده مروره في المدينة، وأيضاً في فينتيرول حيث تم عرض لافتات وأعلام أثناء مرور المتسابقين وكذلك في بريفاس و أرديش.

في ضوء نجاح هذه الأنشطة الضاغطة على الاحتلال، دعت رابطة فلسطين ستنتصر في فرنسا والمجموعات المؤيدة لفلسطين إلى رفع علم فلسطين على طول مسار مرور الفريق الصهيوني، وإرسال الصور إليهم، وذلك لإيصال رسائل قوية للكيان الصهيوني العنصري أن فلسطين ليست وحدها.

انشر عبر
المزيد