حاخام يحذر من الاصطفاف في الانتخابات الأمريكية

28 آب 2020 - 12:24 - الجمعة 28 آب 2020, 12:24:21

الحاخام ساكس
الحاخام ساكس

وكالة القدس للأنباء – ترجمة

قال ساكس: إن عواقب تشويه الخط الفاصل بين السياسة واليهودية يمكن أن تكون خطيرة.

يخطئ الحاخامات اليهود الأمريكيون بتأييدهم – أو معارضتهم - للرئيس دونالد ترامب، وفقًا لجوناثان ساكس، الحاخام الرئيسي السابق لبريطانيا العظمى، الذي قال أيضاً إنه تجنب دائمًا إظهار ميوله تجاه أي مرشح معين.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء اليهودية  (JTA)، قال ساكس، الذي كان الحاخام الرئيسي من 1991 إلى 2013، إنه حتى مع تقربه من القادة السياسيين من مختلف الأطياف وتقديمه المشورة لهم، فإنه لم يؤيد أبدًا أن يقوم أي من الحاخامات تحت إشرافه أو سمح لهم بالانخراط في المناصرات السياسية أو الدعوات الانتخاباتية.

وقال: "أستطيع أن أرى أن هذا ليس هو الحال في أمريكا. وأخشى أن يهود أمريكا يرتكبون خطأ فادحًا وكبيرًا. هذا ليس بالشيء الصغير. إنه شيء كبير جدًا جدًا".

وقد أدلى ساكس بهذه التصريحات ردًا على سؤال حول شموئيل كامينتسكي، الحاخام الأرثوذكسي الحريدي المؤثر الذي قال مؤخرًا إن على اليهود التصويت لإعادة انتخاب ترامب بدافع الامتنان. وبارك حاخام أرثوذكسي آخر، هو أرييه سبيرو، ترامب وحملته لإعادة انتخابه هذا الأسبوع خلال المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري.

في اليسار، كثيرًا ما يخوض الحاخامات في القضايا السياسية الحزبية، بل ويتبنون مرشحين سياسيين محددين بصفتهم الشخصية. (تواجه المنظمات غير الربحية الأمريكية، بما في ذلك دور العبادة، عقوبات إذا شاركت في نشاط سياسي محظور كمؤسسات).

قال ساكس إن عواقب عدم وضوح الخط الفاصل بين السياسة واليهودية يمكن أن تكون خطيرة.

قال: "(عندما) تخلط بين الدين والسياسة، فإنك تحصل على سياسة فظيعة ودين أسوأ"، مضيفًا: "أخشى أنني لا أملك أدنى قدر من التعاطف مع أي شخص يخبر الناس، بصفته حاخامًا، كيف يصوتون".

-----------------

العنوان الأصلي: Rabbi Sacks on politics from the pulpit: ‘US Jewry is making a mistake’

الكاتب: PHILISSA CRAMER

المصدر: JTA (Jewish Telegraph Agency)

التاريخ: 28 آب / أغسطس 2020

انشر عبر
المزيد