مصدر في المقاومة: جهود التهدئة فشلت والساعات القادمة حاسمة

28 آب 2020 - 06:11 - الجمعة 28 آب 2020, 06:11:47

C8A6E0F6-E5C3-4550-B9D3-767378592FD5
C8A6E0F6-E5C3-4550-B9D3-767378592FD5

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أكدت مصادر في المقاومة الفلسطينية أن الجهود التي بذلتها الجهات الاقليمية والدولية لإعادة الهدوء على حدود قطاع غزة قد فشلت وأنالساعات القادمة ستكون حاسمة.

وقالت المصادر وفقًا لقناة الميادين اليوم الخميس: "إن فشل جهود الوسطاء الاقليميين والدوليين ناتج عن تعنت الاحتلال الإسرائيلي وعدمتنفيذ بنود تفاهمات التهدئة التي تم الاتفاق عليها مسبقًا، وهي الهدوء مقابل كسر الحصار".

وأضافت المصادر: "إن الساعات المقبلة ستشهد رسائل من المجموعات الشبابية في الميدان إلى الاحتلال الإسرائيلي، على الاحتلال أن يقرأهذه الرسائل قبل أن تتدحرج الأمور وتنزلق إلى ما هو أوسع من ذلك".

وأشارت مصادر المقاومة إلى أن لدى المجموعات الشبابية في الميدان كل الخيارات لتصعيد أدوات المقاومة الشعبية في وجه الاحتلال، مؤكدةأنه إذا أقدم الاحتلال على التصعيد فإن بيان غرفة العمليات المشتركة واضح وعلى الاحتلال قراءته جيداً.

يُشار إلى أن بيان الغرفة المشتركة أكد على أن المقاومة لن تسمح للاحتلال باتخاذ ادوات المقاومة الشعبية كالبالونات الحارقة ذريعة لهالقصف مواقعها وهي سترد على كل استهداف.

وشدد المصدر لقناة الميادين على أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول استغلال وباء كورونا باعتباره أداة ضعف، قائلًا: "الخيار الآن هو المواءمةما بين مرض كورونا ومكافحة الاحتلال".

ولفت المصدر إلى أن "الاحتلال واهم إذا ظن أن هناك تأثيراً للوباء على أرض الواقع، وتكثيف اطلاق البالونات الحارقة خير شاهد".

انشر عبر
المزيد