ترمب يعلن: اتفاق "سلام تاريخي" بين "إسرائيل" والإمارات

13 آب 2020 - 08:20 - الخميس 13 آب 2020, 20:20:52

نتنياهو وبن زايد
نتنياهو وبن زايد

واشنطن - وكالات

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، مساء اليوم الخميس، عما وصفه بـ"اتفاقية سلام تاريخية" بين كلا من دولة الاحتلال الصهيوني ودولة الإمارات، متضمنة تطبيعاً للعلاقات.

ووصف ترمب في تغريده له على حسابه في "تويتر" الاتفاق بأنه "اختراق ضخم".

وعلق ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد في تغريدةٍ عاجلة له إنه "في اتصالي الهاتفي اليوم مع الرئيس الأمريكي ترامب، ورئيس الوزراء "الإسرائيلي" نتنياهو، تم الاتفاق على إيقاف ضم "إسرائيل" للأراضي الفلسطينية، كما اتفقت الإمارات و"إسرائيل" على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولاً الى علاقات ثنائية".

من جهتها، علقت إداة البيت الأبيض في بيانٍ لها إن "مسؤولين من الإمارات و"إسرائيل" سيلتقون في الأسابيع المقبلة لتوقيع الاتفاق".

وأشار البيان إلى أن "الإمارات و(إسرائيل) ستوقعان اتفاق تعاون لتطوير لقاح لفيروس كورونا، فيما سيشمل الاتفاق قضايا أمنية واستثمارات وتبادل سفارات ورحلات مباشرة".

وشملت بنود الاتفاق التي أعلنها ترمب، أنه "هذا الاختراق الدبلوماسي التاريخي سيعمل على تعزيز "السلام" في منطقة الشرق الأوسط، وهو شهادة على الدبلوماسية الجريئة ورؤية القادة الثلاثة وشجاعة الإمارات العربية المتحدة و"إسرائيل" لرسم مسار جديد من شأنه إطلاق الإمكانات العظيمة في المنطقة".

ونص الاتفاق أن "البلدان الثلاثة تواجه العديد من التحديات المشتركة وستستفيد بشكل متبادل من الإنجاز التاريخي اليوم".

وأشار الاتفاق إلى "وفود من (إسرائيل) والإمارات ستجتمع في الأسابيع المقبلة لتوقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بالاستثمار، والسياحة، والرحلات المباشرة، والأمن، والاتصالات، والتكنولوجيا، والطاقة، والرعاية الصحية، والثقافة، والبيئة، وإنشاء سفارات متبادلة، ومجالات أخرى ذات المنفعة المتبادلة".

ووفقًا للبيان: "سيؤدي فتح العلاقات المباشرة بين اثنين من أكثر المجتمعات ديناميكية في الشرق الأوسط والاقتصادات المتقدمة إلى تغيير المنطقة من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي، وإقامة علاقات أوثق بين الناس".

انشر عبر
المزيد