"حماس" تُعلق على استمرار التصعيد "الإسرائيلي" ومنع إدخال الوقود والبضائع للقطاع

13 آب 2020 - 08:51 - الخميس 13 آب 2020, 08:51:48

وكالة القدس للأنباء - متابعة

 

علقت حركة (حماس) اليوم الخميس، على استمرار التصعيد الصهيوني، ومنع إدخال الوقود والبضائع لقطاع غزة

وقالت الحركة على لسان المتحدث باسمها، فوزي برهوم، في تصريح له، إن التصعيد الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة ومنع وصول الوقود والبضائع لسكانها سلوك عدواني خطير، وخطوة غير محسوبة العواقب، يتحمل الاحتلال نتائجها وتبعاتها.  

وأضاف: أن هذه السياسات العدوانية التي تهدف إلى مفاقمة أزمات أهلنا في القطاع المحاصر، وشل حياتهم اليومية، وتعطيل جهود مواجهة فيروس (كورونا) في ظل صمت إقليمي ودولي، سيستدعي إعادة رسم معالم المرحلة مجدداً، وتحديد المسار المناسب لكسر هذه المعادلة، فلا يمكن القبول باستمرار هذا الحال على ما هو عليه.

وكان منسق أعمال حكومة الاحتلال، كميل أبو ركن، قد أوقف إدخال الوقود إلى قطاع غزة، بشكل فوري، وحتى إشعار آخر، زاعما أنه ردً على إطلاق البالونات الحارقة من القطاع.

ويأتي القرار، في ظل هجمات شبه يومية لجيش الاحتلال على مواقع ونقاط رصد للمقاومة، بزعم الرد على إطلاق بالونات حارقة من القطاع.

كما شنَّت طائرات الاحتلال، فجر الخميس، عدة غارات على مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وفي وقت سابق، قالت صحيفة (يديعوت أحرنوت): إن الجيش "الإسرائيلي"، قرر تقليص مساحة الصيد في بحر قطاع غزة، إلى 8 أميال بحرية بدلاً من 15 ميلاً، على الفور وحتى إشعار آخر.

وكانت حكومة الاحتلال، قررت، الثلاثاء الماضي، وقف إدخال مواد البناء إلى القطاع، عبر (معبر كرم أبو سالم)، وهو المعبر التجاري الوحيد في القطاع.



ا


ا

انشر عبر
المزيد