الفصائل الفلسطينية: يحق للمقاومة استخدام كافة الأساليب المتاحة لرفع الحصار عن غزة

12 آب 2020 - 02:10 - الأربعاء 12 آب 2020, 14:10:33

غزة - متابعة

رفع العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة منذ عدة أيام، بحجة الرد على البالونات الحارقة التي جاءت بهدف كسر الحصار على قطاع غزة، من وتيرة التهديدات من قبل المقاومة الفلسطينية بتدفيع الاحتلال ثمن اقترافه لأي حماقة قد يشنها على القطاع المحاصر .

فصائل المقاومة أجمعت أن كافة أشكال المقاومة متاحة في قطاع غزة، إلى أن يتم رفع الحصار وتطبيق كافة الاتفاقيات السابقة.

عضو المكتب السياسي في "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين" خالد البطش، أكد أن شعبنا تحت الاحتلال الاسرائيلي، وطالما أن العدو لا يزال جاثماً على أرضنا فمن حقنا أن نقاوم المحتل بكافة السب والوسائل المتاحة.

وقال البطش خلال تعليقه على الغارات المستمرة على قطاع غزة: "الغارات المستمرة على قطاع غزة لن توقف المقاومة ولن تغير من قناعاتنا بحتمية استمرار المقاومة والانتصار على المحتل"، داعياً شعبنا لليقظة والحذر والتصدي لأي عدوان موضحا أن المعركة الأساسية مع المحتل حتى طرده وانهاء الاحتلال.

وبشأن إجراءات كسر الحصار أوضح القيادي البطش :"الحصار متواصل على غزة بلا شك أن كسر الحصار المفروض أولوية ويحق للمقاومة استخدام كافة الاساليب المتاحة لرفع الحصار .

من جهته، حذر القيادي في حركة "حماس"، اسماعيل رضوان، الاحتلال من مواصلة الارهاب واستهداف قطاع غزة ، محملاً الاحتلال "الاسرائيلي" نتائج أي حماقة قد يقترفها في القطاع.

وشدد على أن الاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن استمرار الحصار على القطاع ، معتبراً أن استمرار القصف لن يكسر إرادة شعبنا وعلى الاحتلال أن يفكر ألف مرة ومن حق شعبنا أن يدافع عن شعبنا .

وتابع: "الاحتلال يواصل المراوغة في فك الحصار ونحن مستمرون من أجل ان يقوم برفع الحصار واجراءات رفع الحصار ونحن ماضون حتى ينكسر هذا الحصار".

وطالب رضوان الأمم المتحدة وكافة المنظمات أن ترفع الحصار الظالم على قطاع غزة.

أما القيادي في "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"، عصام أبو دقة، فقال رداً على تعليقه على استمرار العدوان الصهيوني: "العدوان لم يتوقف ومن حقه الطبيعي ان يدافع نفيه بالحياة الحرة والكريمة وهناك مسؤولية بتوفير الحماية لشعبنا".

وبيّن أبو دقة أن العدوان "الاسرائيلي" لم يتوقف ومن حقنا الدفاع عن حقوق شعبنا، مشدداً على أن "هناك مسؤولية تقع على المقاومة، وأن تكون جاهزة للرد على هذه الاعتداءات".

وناشد القيادي أبو دقة، العالم لرفع الحصار الجائر عن شعبنا، قائلاً: "من حق شعبنا أن يعيش لأن الحصار يرتقي إلي جريمة حرب يحاسب عليها القانون الدولي".

وكانت الطائرات الحربية الصهيونية شنت في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأربعاء، سلسلة غارات على قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وقالت مصادر إعلامية في غزة، إن الطائرات الحربية الصهيونية قصفت أرضاً زراعية فارغة، ونقطة رصد للمقاومة شرقي مدينة رفح إلى الجنوب من قطاع غزة، بسبعة صواريخ على دفعتين.

كما قصفت موقعاً للمقاومة في محررة "نيتساريم" بصواريخ من طيران الاستطلاع والحربي.

وقصف المدفعية "الإسرائيلية"، فجر اليوم، نقطتي رصد للمقاومة شرق مخيم "البريج" للاجئين، وبلدة "جحر الديك" وسط قطاع غزة.

 

 

انشر عبر
المزيد