"حماس": لا يمكن القبول بحصار غزة أمراً واقعاً ولن يستمر السكوت عليه

12 آب 2020 - 08:38 - الأربعاء 12 آب 2020, 08:38:45

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قال فوزي برهوم، الناطق باسم حركة (حماس): "إن استمرار التصعيد الصهيوني على غزة، وقصف مواقع المقاومة، يؤكد مضي الاحتلال في سياساته وجرائمه، التي لن تثني شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة عن مواصلة طريق النضال والكفاح، دفاعاً عن حقوقه وحريته، ووضع حد لمعاناة غزة وحصارها".

وأضاف برهوم، في تصريح صحفي، تعليقاً على القصف الصهيوني لغزة ليلاً: "أن الحصار الظالم الذي يفرضه الاحتلال على أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزة منذ 14 عاماً بهدف تدمير حياة سكانه، وعزلهم جغرافياً واجتماعياً وسياسياً، لا يمكن القبول به أمراً واقعاً، ولن يستمر السكوت عليه".

وأكد أن "الاستهداف المستمر لغزة، يأتي ضمن السياسة العدوانية الشاملة على كامل بلادنا فلسطين، والذي لا ينفصل عن استهداف أهلنا في الضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني المحتل (عام 48)".

وأشار إلى أنه "يحتم على الكل الفلسطيني، رسمياً وشعبياً وفصائلياً، تحمل مسؤولياتهم في التصدي لمخططات الاحتلال والدفاع عن شعبنا وحماية مصالحه".

وكانت طائرات الاحتلال، قصفت قطاع غزة، فجر الأربعاء، واستهدفت عدة مواقع ونقاط رصد للمقاومة، في جنوب ووسط القطاع.

وادعى المتحدث باسم جيش العدو: إن الجيش استهدف مواقع ومراكز مراقبة وبنى تحتية تابعة لحركة (حماس)، رداً على أطلاق البالونات الحارقة من القطاع، تجاه بلدات الغلاف.

 

انشر عبر
المزيد