تسجيل أول إصابتي كورونا في عين الحلوة.. والأونروا تشدد على التقيد بالإجراءات الوقائية

11 آب 2020 - 02:57 - الثلاثاء 11 آب 2020, 14:57:10

عين الحلوة – وكالة القدس للأنباء

توقفت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في منطقة صيدا، في اجتماعها اللدوري الذي عقدته في مركز الأمل للمسنين، أمام التفشي السريع لفايروس كورونا المستجد وتسجيل حالتين إيجابيتين في مخيم عين الحلوة. وبعد التشخيص تبين أنهما قد خالطا ثلاثة وأربعين شخصاً سيتم إجراء الفحوص اللازمة لهم بالتعاون مع مستشفى الهمشري.

وأهابت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في منطقة صيدا بأهلنا في مخيمات وتجمعات منطقة صيدا أخذ أقصى الإحتياطات والإجراءات الوقائية والتقيد بما ورد في بيان اللجنة التنسيقية الصحية في منطقة صيدا حفاظاً على صحة وسلامة أهلنا وعائلاتنا وأن لا نصل إلى حالة لا نستطيع فيها مكافحة إنتشار هذا الوباء القاتل داخل مخيماتنا ومجتمعاتنا.

من جهته، أعلن مسؤول دائرة الصحة في وكالة "الاونروا" عبد الحكيم شناعة عن تسجيل اول اصابتي كورونا داخل مخيم عين الحلوة ظهرت عليهما اعراض قوية، وتم نقلهما الى مستشفى صيدا الحكومي ومستشفى رفيق الحريري في بيروت.

وقال شناعة: "منذ اللحظة الاولى من تبلغنا بالاصابتين كانت الاونروا على تنسيق عالي مع وزارة الصحة وطبابة القضاء في صيدا لاتخاذ ما يلزم وتم اجراء 48 فحصا للمخالطين مع الاصابتين في المخيم وعقد اجتماع موسع مع الهيئات والقطاعات الصحية العاملة في عين الحلوة واللجان الشعبية والاهلية والقوة الفلسطينية المشتركة ورفع الجهوزية من اجل الحد من تفشي الوباء في اكبر تجمعات الشتات الفلسطيني".

ولفت الى ان "الاونروا تتخذ كل الاجراءات اللازمة، وقد تم تجهيز مركز سبلين ومركز السموع في عين الحلوة للحجر الصحي"، داعيا إلى "ضرورة اتباع الارشادات الصحية والوقاية والتعامل من اجل وضع حد لهذا الوباء في مخيماتنا وفي كل مكان".

انشر عبر
المزيد