غانتس: إذا فرضت علينا الحرب مع لبنان فسنخوضها

10 آب 2020 - 01:42 - الإثنين 10 آب 2020, 13:42:51

وزير حرب العدو المهزوم في العام 2000
وزير حرب العدو المهزوم في العام 2000

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قال وزير حرب العدو الصهيوني، بيني غانتس، اليوم الإثنين، إن (كيانه العدواني) سيخوض معركة أخرى مع لبنان، إذا فرضت عليه الحرب.

وزعم غانتس في جلسة "للجنة الخارجية والأمن البرلمانية (الصهيونية)"، أن "أي معركة قادمة، سيكون لها توابع وانعكاسات خطيرة بالنسبة للبنان".

واعتبر غانتس، بحسب قناة كان العبرية، أن واقع الشرق الأوسط، هش، وأن "عدم اليقين وعدم الاستقرار مستمر منذ حوالي عقد".

ورأى أن هناك مصالح للقوى المختلفة في المنطقة، وأن على دولة الاحتلال أن تحافظ على اتصالها بدول المنطقة والقوى العالمية، وعدم الدخول في دوامة عدم الاستقرار.

وطالب غانتس بإطلاق سراح 4 جنود (صهاينة)، محتجزين في غزة منذ الحرب "الإسرائيلية" الأخيرة على القطاع، كشرط لرفع الحصار المفروض منذ العام 2006.

واتهم غانتس، إيران، بتهديد المصالح "الإسرائيلية" عبر تواجدها في سوريا، مؤكدا أن حكومة (الاحتلال)  تعمل ضد المؤسسة الإيرانية في سوريا وأماكن أخرى في المنطقة بكل الوسائل".

ودعا إلى استمرار الضغط على إيران ومواصلة الحظر عليها، ومنعها من استكمال مشروعها النووي

والمعلوم أن غانتس هو الضابط الصهيوني الذي أقفل بوابة العبور إلى الأراضي اللبنانية  على أثر فرار جيش العدو ، مقهورا ذليلا من الأراضي اللبنانية في 25 أيار 2000.

انشر عبر
المزيد