خلال كلمة متلفزة...

السيد نصر الله: هذه فاجعة عابرة للطوائف... ولا شيء لنا في المرفأ

07 آب 2020 - 08:46 - الجمعة 07 آب 2020, 20:46:20

السيد نصرالله
السيد نصرالله

وكالة القدس للأنباء – متابعة

 نفى الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله، نفياً قاطعاً وجود أي مخزن أو سلاح أو صاروخ أو بندقية أو قنبلة أو رصاصصة أو نيترات.. "على الاطلاق لا حاليا ولا في الماضي ولا في المستقبل (لحزب الله) والتحقيق غدا يثبت ذلك”.

جاء ذلك في كلمة للسيد نصرالله، نقلتها وسائل الاعلام اللبنانية، عصر اليوم الجمعة، ولفت خلالها الى انه “امام هول الحادثة هناك اجماع شعبي ان يحصل تحقيق شفاف وعادل ونزيه ويحاكم ويعاقب وينزل اشد انواع العقاب العادل بحق من يحمل مسؤولية ونحن من الاصوات العالية التي تطالب بالامر”، وتابع “يجب الا يسمح بحماية احد ولا لحظ الحسابات والتوازنات الطائفية والمذهبية”، وقال “اذا كانت مؤسسة الجيش اللبناني موثوقة لدي الجميع كلفوا الجيش بالتحقيق”، واضاف “هناك خيار اخر القيام بتحقيق مشترك بحيث ان الجهاز الامني الذي تثقون به يكون موجودا بالتحقيق”.

وقال السيد “نحن امام فاجعة وطنية كبرى بكل المعايير”، وأن “هذه الفاجعة عابرة للطوائف والمناطق وبيروت تحتضن كل اللبنانيين واهل بيروت يختصرون كل اللبنانيين”.

ونوه السيد نصر الله بالجهود الكبيرة التي بذلت من مختلف الاجهزة والمؤسسات الرسمية والحزبية، وثمن لهفة الناس لمساعدة أجهزة الدولة”، ولفت الى ان “هذا الامر هو دليل حس وطني واخلاقي في كل المناطق والساحات”، واشار الى “حضور حزب الله بكل مؤسساته وهيئاته منذ اللحظة الاولى”، وأكد ان “كل امكانات حزب الله هي بتصرف الدولة والناس جراء ما حصل”، وتابع “كل عائلة فقدت مسكنها نحن حاضرون للمساعدة بالكامل هذه العائلات ولا يجوز ان يكون هناك اي عائلة بالشارع”.

كما نوه السيد نصر الله “بالمشهد الخارجي المتمثل بدول العالم والمرجعيات والقوى وحركات المقاومة والنخب والاعلام والاحزاب وتعاطفها الكبير والاعلان عن الاستعداد لتقديم المساعدات”، وتابع “الدول الشقيقة والصديقة التي ارسلت مساعدات مشكورة وهناك دول اعلنت انها ستقدم مساعدات”، واضاف “اتت زيارة الرئيس الفرنسي ونحن ننظر بايجابية الى كل مساعدة وتعاطف والى كل زيارة في هذه الايام اذا كانت لمساعدة لبنان او الدعوة الى لم الشمل”.

وأوضح السيد نصر الله “وسائل اعلام لا تزال حتى الان تتحدث عن حزب الله وعلى طريقة اكذب اكذب حتى يصدقك الناس”، وتابع “نحن نراهن على وعي الناس وعلى ان هذه المحطات لديها تاريخ في الكذب والتزوير وقلب الحقائق”.

وختم السيد نصر الله “أقول لكل من فتحوا معنا معركة انطلاقا من هذه الحادثة لن تحصلوا على اي نتيجة”، واضاف “هؤلاء يبحثون عن سراب ودائما كانت خياراتهم خاسرة واقول لهم كما خبتم ستخيبون”، وأكد ان “هذه المقاومة بصدقيتها وثقة الشعب بها وبمعاركها وبأدائها وهذه المقاومة اليوم بقوتها وموقعها القومي والاقليمي اشمخ من ان ينال منها بعض الظالمين الكذابين المحرضين والساعين لحرب اهلية ولطالما سعوا لهذا وفشلوا وسيفشلون".

انشر عبر
المزيد