شاب نجا بأعجوبة بعد بقائه في البحر لـ30 ساعة بعد تفجير بيروت

06 آب 2020 - 10:31 - الخميس 06 آب 2020, 10:31:17

الشاب أمين الزاهد
الشاب أمين الزاهد

وكالة القدس للأنباء – متابعة

تمكنت فرق الإنقاذ اللبناني من انتشال شاب لبناني من البحر بعد 30 ساعة من الانفجار في مرفأ بيروت الذي راح ضحيته 135 شخصا، وإصابة نحو 5000 شخصا آخرين.

الشاب أمين الزاهد، لا زال على قيد الحياة ولكن حالته خطرة، بعد تمكن فرق الإنقاذ من انتشال الشاب من البحر بعد 30 ساعة من الانفجار.

تواصل فرق الإنقاذ اللبنانية انتشال جثامين الضحايا والبحث عن المفقودين وسط أنقاض المباني المدمرة جراء انفجار المرفأ.

شهود عيان اكدوا ان متواجدين قرب مكان الانفجار قذفهم عصفه نحو البحر، إضافة إلى أولئك الذين كانوا في المراكب لحظة وقوع الانفجار، مما دفع العشرات من أقارب المفقودين إلى التجمع عند الطوق المحيط بميناء بيروت لمحاولة الحصول على معلومات عن ذويهم.

ويعد الانفجار هو الأقوى على الإطلاق الذي يضرب بيروت، المدينة التي تئن تحت وطأة انهيار اقتصادي وتعاني من زيادة الإصابات بفيروس كورونا.

انشر عبر
المزيد