كوخافي يأمر بالإبقاء على حالة التأهب القصوى مع لبنان

05 آب 2020 - 08:28 - الأربعاء 05 آب 2020, 20:28:02

يافا المحتلة - وكالات
ذكر مراسل إذاعة جيش الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأربعاء، أن "الجيش يبقى على حالة التأهب القصوى على الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة".
وأوضح مراسل إذاعة الجيش، تساحي دبوش، أن رئيس أركان الجيش "الإسرائيلي"، الجنرال أفيف كوخافي، أصدر تعليماته إلى قيادته المنطقة الشمالية في الجيش "الإسرائيلي" بالحفاظ على حالة التأهب القصوى إلى أن يتم اتخاذ قرار آخر.
ويضع جيش العدو قواته في حالة تأهب قصوى منذ أزيد عن أسبوعين، وذلك تحسباً لرد عسكري من "حزب الله" على اغتيال أحد عناصره في غارة صهيونية بسوريا.
وتوعد "حزب الله" بالرد على اغتيال أحد عناصره في دمشق الأسبوع الماضي وعلى القصف المدفعي الصهيوني الذي طال منزلاً لبنانياً الأسبوع الماضي خلال عملية القصف التي ادعى خلالها تصديه لخلية لحزب الله حاولت التسلل إلى الأراضي المحتلة.
وتأتي تعليمات كوخافي على الرغم من ترجيحات محللين "إسرائيليين" بتراجع "حزب الله" عن تنفيذ هجوم عقب انفجار بيروت الذي خلف حتى اللحظة 135 قتيلاً وأكثر من 5 آلاف جريح إضافة لخسائر بين 3 لـ5 مليارات دولار.
ورجّح محلّل الشؤون العسكريّة في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، رون بن يشاي، تراجع "حزب الله" عن تنفيذ أعمال انتقامية -في الوقت الراهن.
وقال بن يشاي: إن "من المرجح أن يصل حزب الله وقائده إلى استنتاج مفاده أن هذا ليس الوقت المناسب للاشتباك مع إسرائيل".
وأضاف أنه "على الرغم من أن لبنان تحت سيطرة الحزب إلا أن المجتمع الشـيعي وخاصة في المناطق الريفية في جنوب لبنان لن يغفروا لنصر الله إذا جرهم لمواجهة كبيرة مع إسرائيل".
وذكر المحلّل العسكريّ أن "اللبنانيين يدركون حجم الرد الذي يعده الجيش الإسرائيلي إذا حاول الحزب الانتقام، ومن حيث المبدأ لن يمنع إسرائيل شيء من الرد حتى في ظل ظروف الكارثة في بيروت".

انشر عبر
المزيد