من غزة إلى "بيروت".. حملة وفاء وتضامن للتبرع بالدم

05 آب 2020 - 08:27 - الأربعاء 05 آب 2020, 20:27:06

وكالة القدس للأنباء – متابعة

في مشهد إنساني وتضامني شارك العشرات من الفلسطينيين بقطاع غزة في حملة للتبرع بالدم للشعب اللبناني عقب الكارثة المفجعة التي حدثت أمس جراء الانفجار الذي وقع عصر الثلاثاء في المدينة.

وشارك في الحملة التضامنية التي دعت إليها بلدية خان يونس، نخب سياسية ووطنية، إلى جانب جموع من المواطنين الذين سارعوا للتبرع بالدم، وفاءً للشعب اللبناني الشقيق الذي ما فَتئ يحتضن الشعب الفلسطيني في مخيمات اللجوء ويساند المقاومة الفلسطينية.

بدوره، أكد محافظ خان يونس الدكتور أحمد الشيبي، وقوف الشعب الفلسطيني وقيادته إلى جانب الشعب اللبناني فيما حصل له أمس الثلاثاء، معبرًا عن التعاطف الفلسطيني وضرورة مساندة لبنان في الكارثة المفجعة التي حلّت به.

وقال الشيبي في تصريح لـ"وكالة فلسطين اليوم": "كل ما يحتاجه الاخوة في لبنان نحن مستعدون للوفاء به، ويجب مساعدة الشعب اللبناني في التبرع بالدم، وتسخير كوادر طبية لتضميد جرح إخواننا في لبنان.

من جانبه، قال علاء البطة رئيس بلدية خان يونس: "بدأنا على الفور بالدعوة السريعة لوقفة مع الشعب اللبناني الشقيق، أمام مبنى البلدية، بمشاركة المحافظ والنواب ولجان الأحياء والمجلس البلدي، وشرائح أخرى من شعبنا، كذلك للتبرع بالدم".

وأضاف البطة، أن هذه الحملة تأتي استجابة سريعة للتأكيد على مكانة لبنان لدى الشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى أن "لبنان احتضن الشعب والقيادة الفلسطينية في رحلة اللجوء، وقدم الدعم الواسع لنا".

بدوره، قال النائب يحيى موسى، إن الدم الفلسطيني هو نفس الدم اللبناني، وإنه إذا توجعت أمة ستتوجع في مكان أخر، كالجسد الواحد إذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى".

وشدد موسى في تصريح لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، "وجعنا واحد، ومهما حاول الاحتلال الإسرائيلي أن يفرق بين الشعوب ستبقى أمة واحدة، وسيبقى مصير القدس مرتبط بمصير بيروت ودمشق".

ودعا موسى زعماء المنطقة وأحرار العالم، للوقوف إلى جانب الشعب اللبناني، والوقوف معا في وجه الاستعمار الصهيوني.

على الصعيد ذاته، أكدت منسقة اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي سناء شعت، على تضامن المرأة والكل الفلسطيني إلى جانب الشعب اللبناني، مبينة ان لبنان يعد امتداد للشعب الفلسطيني الذي قدم الكثير من اجل القضية الفلسطينية.

وتابعت شعت في حديثها لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية": "نتضامن اليوم مع لبنان ونتبرع بدمائنا ونقف وقفة عز وفخار إلى جانبهم في مصابهم الجلل"، داعية لتكثيف الجهود في مساندة ودعم الشعب اللبناني قلبا وقالبًا.

يشار إلى أن انفجارا هائلا وقع في مرفأ بيروت، وهز العاصمة اللبنانية، جراء انفجار مادة نترات الامونيوم، ما أدى لاستشهاد أكثر من 100 شخص على الأقل وإصابة وفقدان الآلاف، ناهيك عن الأضرار المادية الهائلة التي ألحقها بالمدينة.

انشر عبر
المزيد