الاحتلال الصهيوني يبقي على حالة التأهب على الحدود مع لبنان

05 آب 2020 - 04:21 - الأربعاء 05 آب 2020, 16:21:33

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أوردت إذاعة العدو الصهيوني، أن (جيش الاحتلال) وأذرعه المختلفة تتابع عن كثب ما يحدث في لبنان، بعد فاجعة الانفجار الهائل الذي وقع، أمس الثلاثاء، في مرفأ بيروت.

وأضافت الإذاعة أنّ سلطات العدو أبقت على حالة التأهب والاستنفار، رغم أنها تفترض أنّ "حزب الله" سيوجه اهتمامه أولاً للوضع السائد في لبنان، لكن من شأنه أن يعود في وقت لاحق في المستقبل للتصعيد مقابل "إسرائيل".

إلى ذلك، قالت الإذاعة العبرية، إنّ (سلطات الاحتلال) تعتبر الوضع الحالي مثيراً للقلق، خاصة مع قيام إيران بتعميق نفوذها في لبنان، والاتجاه بنفسها للتصعيد مقابل "إسرائيل".

وكان رئيس حكومة العدو، بنيامين نتنياهو، قد هدد، قبل ساعات من الانفجار، بضرب لبنان، وذلك بعد أيام معدودة على الكشف عن تعليمات وزير الحرب ورئيس الحكومة البديل، الجنرال السابق بني غانتس، لقوات الجيش باستهداف البنى التحتية في لبنان، في حال تعرُّض أحد الجنود أو المدنيين (الصهاينة) لنيران أو عملية قد يقوم بها "حزب الله" رداً على قصف مطار دمشق قبل أسبوعين، حيث قتل أحد عناصره.

وهزّ مرفأ بيروت، أمس الثلاثاء، انفجار ضخم ناجم عن انفجار كمية كبيرة من "نيترات الأمونيوم" كانت مخزنة في عنبر رقم 12 في المرفأ، أدّى إلى مقتل 100 شخص على الأقل وجرح زهاء 4 آلاف شخص، في وقت لا يزال العديد من الأشخاص مفقودين.

انشر عبر
المزيد