خاص.. شناعة: "عين الحلوة" يمر بظروف صعبة والحركة الاقتصادية في تراجع

30 تموز 2020 - 02:48 - الخميس 30 تموز 2020, 14:48:43

ناصر شناعة
ناصر شناعة

وكالة القدس للأنباء – متابعة

قال الناطق الرسمي للجنة تجار السوق التجاري في مخيم عين الحلوة، ناصر شناعة، لـ"وكالة القدس للأنباء" أن شعائر الحج والوقوف في عرفة وعيد الأضحى المبارك، هي أيام عظيمة ومباركة، ونحن كلجنة تجار في المخيم نبارك لأمتنا العربية والإسلامية ولشعبنا الفلسطيني المجاهد في الوطن والشتات هذه الأيام المباركة، سائلين العلي القدير أن يجمع شملنا ويوحد صفوفنا لدحر العدو الصهيوني عن أرضنا ومقدساتنا في فلسطين.

وأضاف شناعة "نمر اليوم بظروف صعبه وقاسية لم نرى مثيلاً لها طول حياتنا بسبب عدم توفر فرص عمل لأبناء شعبنا وتفشي البطالة ومخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد، وهبوط الليرة اللبنانية مقابل الدولار، هذا كله أدى الى تراجع الحركة الاقتصادية في المخيم، وأثر على عملنا اليومي في السوق ومصروف مئات أسر وعوائل وأصحاب المحال التجارية وعربات الفواكه والخضار، وتراجع الحركة التجارية".

وناشد الناطق الرسمي للجنة الأونروا وسفارة فلسطين في لبنان ومختلف القوى الفلسطينية والجمعيات الخيرية والاجتماعية وأهل الخير العاملين في الوسط الفلسطيني وفلسطيني المهجر للوقوف الى جانب أبناء شعبهم وانتشاله من الأزمة المعيشية التي يعيشها منذ عدة شهور حيث أصبحت أغلب الأسر والأهالي لا تقدر على شراء ملابس العيد والسلع الأساسية للمواد الغذائية، واللحوم والدجاج والحلويات، وهذا يجعلنا نعيش حياة مأساوية ومريرة، مؤكداً أن الوضع المعيشي يتفاقم بشكل يومي في لبنان لذلك لابد من تظافر الجهود ورص الصفوف وتقديم يد العون ومساعدة الناس بمختلف المجالات المعيشية لكي يعيشوا كسائر الناس في  تلك المناسبات العظيمة.

انشر عبر
المزيد