سرايا القدس تحيي ذكرى استشهاد القائد صلاح الدين أبو حسنين في رفح

26 تموز 2020 - 09:35 - الأحد 26 تموز 2020, 09:35:23

غزة - وكالات

أحيت وحدة الإعلام الحربي لسرايا القدس اليوم السبت الذكرى السادسة لاستشهاد القائد صلاح الدين أبو حسنين "أبو أحمد" عضو المجلس العسكري وقائد الإعلام الحربي في قطاع غزة، ونجليه الطفلين عبد العزيز وهادي في فعالية وطنية هامة أمام منزله بحي الجنينة بمحافظة رفح.

وتضمت فعالية إحياء الذكرى العديد من الفقرات والزوايا الخاصة بالشهيد القائد صلاح الدين أبو حسنين ومراحل حياته وأبرز مقتنياته ، إضافة إلى إلقاء العديد الكلمات الحماسية وسرد المواقف الهامة والمؤثرة في حياة الشهيد.

وقد حضر الفعالية قيادة وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس ، بالإضافة إلى وجهاء ورجال الإصلاح ومشاركة قديرة ولافتة لعدد من مجاهدي سرايا القدس.

وفي كلمة حركة الجهاد الإسلامي التي ألقاها الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي للحركة أكد فيها بأنه من دواعي الشرف والامتنان أن يقف الجميع على مقربة من الشهيد صلاح الدين أبو حسنين ليحيوا ذكراه ويعيدوا تأريخ بطولاته من جديد بعد ستة أعوام من استشهاده.

وقال:" تمر الذكرى السنوية السادسة لاستشهاد صلاح الدين أبو حسنين وهي تحمل على جناحيها الألم الكثير والحزن الكثير والشوق الكثير".

وأضاف: روح صلاح الدين أبو حسنين تحمل دلالات كثيرة ، فقد ترك لنا أثراً حيا تتحرك به الاجيال فترك الهامة والقدوة الصالحة الحسنة، كما ترك لنا صرخاته التي كانت تشع من عيونه طوال الوقت والتي تمثلت بالصدق والإخلاص.

وتابع قائلا ً:" نشعر بقيمه صلاح الدين أبو حسنين أكثر ونحن نرى هذا العالم الذي يملئه الوحشيه وتسوده الغطرسه والغرور ونحن نعيش هذا الواقع المر ،  تخرج منا هذه النماذج  التي برز من بينها صلاح الدين أبو حسنين".

واختتم حديثه بالقول: إن "أبو أحمد" لم يعرف يوماً معنى للخوف ولا للوهن ولا للتراجع، فوهب نفسه للحق وعاش حياته لأجل الحق واستشهد على ذلك".

من جانبه أكد القيادي في الحركة أحمد المدلل أن الشهيد صلاح الدين أبو حسنين سيظل نبراساً في ساحات الجهاد والمقاومة، فقد كان شعلة عرف الناس من خلالها حركة الجهاد الاسلامي التي أكدت ان فلسطين هي القضية المركزية.

ولفت المدلل إلى أن الشهيد القائد صلاح الدين أبو حسنين ، صنع جيل نراه اليوم فهو جيل الايمان والوعي والثورة والاشتباك المتواصل التي لن يمكن ان بتوقف أبداً.

وأوضح ان هذا الرجل العنيد على الحق الذي كان صوته يصدح بالحق في كل سماء فلسطين من شرقها لغربها ومن شمالها لجنوبها ، ويقود الشباب والأشبال في مظاهرات مستمرة ضد العدو الصهيوني الذي كان يتغول في أبناء شعبنا .

وأشار المدلل إلى أن الشهيد القائد صلاح الدين أبو حسنين كان على موعد مع الشهادة عندما كان بطلاً قوياً يقود المواجهة، وهو على رأس إعلام المقاومة في معركه البنيان المرصوص  ، وارتقى وهو على ثغر من ثغور المقاومه صائم وعابد لله .

يشار إلى أن الشهيد القائد "صلاح الدين أحمد أبو حسنين"، عضو المجلس العسكري لسرايا القدس وقائد الإعلام الحربي، قد ارتقى للعلا يوم الجمعة الموافق 25-7-2014م، في قصف صهيوني غادر استهدف منزله برفح وارتقى برفقته نجليه الطفلين عبد العزيز وهادي.

انشر عبر
المزيد