جيش الاحتلال يستنفر على الحدود مع لبنان وسوريا

25 تموز 2020 - 04:49 - السبت 25 تموز 2020, 04:49:07

يافا المحتلة - وكالات

أعلن جيش الاحتلال الصهيوني، مساء أمس الجمعة، عن تغيير استعداداته في المناطق العسكرية والمدنية على الحدود مع لبنان وسوريا بهدف تعزيز "حالة الدفاع" على الحدود الشمالية؛ بعد مخاوف من رد محتمل لتنظيم "حزب الله" اللبناني على مقتل أحد عناصره في غارة إسرائيلية قرب مطار دمشق الدولي قبل أيام.

وذكر المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، أنه "بالإضافة الى تعزيز القوات وأعمال التجميع في المنطقة، جرت عدة تغييرات في انتشار القوات بالقرب من الحدود من لبنان، وأعمال أخرى تخدم الجهود العملياتية".

وأشار إلى أنه "سيتم إغلاق بعض المحاور والطرقات في منطقة الحدود أمام حركة المركبات العسكرية، وبعض طرق الوصول في البلدات، وافتتاح محاور بديلة لحركة المستوطنين".

ولفت إلى أنه "لا توجد قيود إضافية في هذه المرحلة بالمناطق المدنية فيما يتعلق بالتنقل على الطرقات، وفي الأماكن السياحية في الشمال، عدا عن تقييدات العمل في عدد محدود من الأماكن الزراعية المحاذية للجدار".

وقال إن جيش الاحتلال "يبقى بحالة جاهزية عالية في مواجهة كافة السيناريوهات أمام عمليات العدو".

وشدد أدرعي على أن جيش الاحتلال "يعتبر دولة لبنان مسؤولة عمّا يحدث داخل أراضيها".

وتوقعت أوساط أمنية صهيونية أن يرد تنظيم "حزب الله" على قصف صهيوني قرب مطار دمشق الدولي في سوريا، قبل أيام، أدى لمقتل أحد عناصره.

 

انشر عبر
المزيد