"كورونا" في السجن.. ضيف ثقيل على الأسرى الفلسطينيين

24 تموز 2020 - 12:12 - الجمعة 24 تموز 2020, 12:12:00

أثار الإعلان عن إصابة أول أسيريْن فلسطينيَين في السجون "الإسرائيلية"، بكورونا، مخاوف لدى هيئات حقوقية معنية بشؤون الأسرى، من خطر تفشي الفيروس داخل السجون، في ظل عدم التزام "إسرائيل"، بالإجراءات الوقائية لمكافحة تفشّي الفيروس.

ويعاني الأسرى الفلسطينيون داخل السجون، من ظروف اعتقال صعبة ومتردية للغاية، في ظل انعدام البيئة الصحية داخل الغرف واكتظاظها.

هذه الظروف، إلى جانب الانتهاكات "الإسرائيلية" المرتكبة بحق الأسرى منذ بداية جائحة كورونا، كسحب نحو 140 صنفا من المواد المُباعة داخل مقصف السجن، من بينها منظّفات ومعقمات، وصولا إلى عدم اتخاذ أي إجراءات وقائية، ساهمت في وصول الفيروس للأسرى، كما قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين.

وتتزايد مخاوف الهيئات الفلسطينية من احتمالية الإصابة بكورونا، لدى الأسرى المرضى، بسبب ضعف جهازهم المناعي، حيث حذّرت منظمات صحية، في أوقات سابقة، من أن المرضى هم الأكثر تعرضا للإصابة بالفيروس.

وفي 12 يوليو/ تموز الجاري، أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عن إصابة الأسير كمال أبو وعر (46 عاماً)، المريض بسرطان الحنجرة، والمعتقل منذ 2003 (محكوم بالمؤبد)، بفيروس كورونا، حيث يقبع حالياً في مستشفى "أساف هروفيه".

ولاحقا في العشرين من الشهر الجاري، أعلنت الهيئة عن إصابة الأسير محمد عبد النبي شراكة (موقوف على ذمة المحاكمة)، بكورونا.

وقالت هيئة الأسرى في بيان لها، إن "سياسة الإهمال والتقصير الإسرائيلية المتعمدة والممنهجة"، هي من جعلت الأسرى هدفاً للفيروس، ولكل الأوبئة والأمراض الخطيرة التي تودي بحياتهم.

كما اتهم نادي الأسير الفلسطيني، الخميس، السلطات "الإسرائيلية" بالسعي لنشر كورونا في السجون، عبر اقتحامها من قبل جنود قد يكونون مصابين.

وحمّلت فصائل وقوى فلسطينية، "إسرائيل"، المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيريْن أبو وعر، وشراكة، مطالبة بـضرورة الإفراج عنهما.

تشكيك بالمعلومات

وتُشكك مؤسسات وهيئات مختصة بشؤون الأسرى والمحررين، في صحة المعلومات الواردة إليها من إدارة السجون "الإسرائيلية"، حول أوضاع الأسرى الصحية، وطبيعة الإصابة بالفيروس.

واتهمت تلك المؤسسات، في أكثر من مناسبة، السلطات "الإسرائيلية" بحجب المعلومات الكاملة عن الأسرى وأوضاعهم.

والأربعاء، أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن نتائج فحص جميع العينات للأسرى والسجّانين في ذات سجن “أبو وعر”، جاءت سلبية؛ أي أنها تخلو من الإصابة بكورونا.

وكانت إدارة السجون "الإسرائيلية" قد عزلت جميع أسرى سجن جلبوع (قسم 2)، الذي كان أبو وعر، معتقلا به، إلى جانب العاملين في السجن، وأخضعتهم جميعا للفحص المخبري، وفق الهيئة.

المصدر: وكالة الأناضول

انشر عبر
المزيد