في حادث هو الثالث من نوعه خلال أسبوعين

تفجير شاحنات محمّلة بمواد لصالح الجيش الأميركي جنوب العراق

23 تموز 2020 - 10:53 - الخميس 23 تموز 2020, 10:53:28

التفجير الثالث خلال أسبوعين
التفجير الثالث خلال أسبوعين

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قالت مصادر أمنية عراقية، أمس الأربعاء، إن تفجيراً استهدف رتلاً من شاحنات عدّة محملة بمواد لصالح القوات الأميركية في محافظة ذي قار جنوب العراق، في حادث هو الثالث من نوعه خلال أقل من أسبوعين، والذي يؤشر إلى اتساع دائرة الاستهداف للمصالح الأميركية في العراق.

وكان مسلحون قد أحرقوا، في الحادي عشر من الشهر الجاري، 3 شاحنات قرب بلدة الديوانية جنوب العراق، وأيضاً كانت محملة بمواد ومعدات مختلفة قالت تقارير أمن عراقية إنها لصالح القوات الأميركية المتواجدة في إحدى القواعد ببغداد. فيما تبنت مجموعات تطلق على نفسها اسم "أهل الكهف" هجوماً آخر بعد خمسة أيام عن الهجوم الأول بمحافظة صلاح الدين، باستهداف رتل للدعم للأميركيين.

وأفادت تقارير صحافية محلية نقلاً عن مصادر أمنية، أمس الأربعاء، بأن "عبوتين ناسفتين كانتا مزروعتين على جانب طريق رئيسي غرب محافظة ذي قار، عند بلدة البطحاء، انفجرتا ظهر أمس على رتل شاحنات يحمل مواد لصالح القوات الأميركية"، مؤكدة أن التفجير ألحق أضراراً مادية".

في المقابل، قال المتحدث باسم "كتلة الصادقون البرلمانية" الجناح السياسي لـ"العصائب"، نعيم العبودي، "لن نقبل بأي تبرير حكومي لبقاء القوات الأميركية في البلاد"، مؤكداً في تصريح صحافي سابق، أنه "لا توجد أي دواع لبقاء القوات الأميركية، ونفضل الموت على بقاء جندي أميركي واحد".

وحذّر الحكومة من "مغبة التسويف في ملف التواجد الأميركي غير الشرعي في العراق".

انشر عبر
المزيد