مقاومون يطلقون النار تجاه موقع عسكري للاحتلال قرب نابلس

16 تموز 2020 - 09:39 - الخميس 16 تموز 2020, 09:39:47

مقاومون يطلقون النار تجاه موقع عسكري
مقاومون يطلقون النار تجاه موقع عسكري

وكالة القدس للأنباء – متابعة

تمكن مقاومون فلسطينيون، مساء أمس الأربعاء، من استهداف موقع عسكري للاحتلال جنوب مدينة نابلس بالرصاص قبل أن ينسحبوا من المنطقة بسلام للمرة الثانية على التوالي.

وزعمت "القناة العبرية 12" أن مسلحين يستقلون سيارة مسرعة أطلقوا النار من أسلحة رشاشة على برج عسكري قرب مستوطنة ايتمار الجاثمة على أراضي المواطنين جنوب نابلس دون وقوع إصابات.

وسبق أن استهدف مقاومون ذات الموقع العسكري الليلة الماضية بنفس الطريقة.

وعقب عملية إطلاق النار أغلقت قوات الاحتلال حاجز بيت فوريك وأجرت عمليات تمشيط واسعة في محيط المنطقة.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت مساء اليوم أربعة شبان من مدينة نابلس بحجة محاولتهم تنفيذ هجوم بزجاجات حارقة وعبوات محلية الصنع.

ويحيط بمدينة نابلس ثمانية حواجز عسكرية "إسرائيلية"، ويعتبر مدخلها الجنوبي من أكثر المناطق تشديداً وصعوبةً على المواطنين، بسبب تواجد ثلاثة حواجز هي حاجز حوارة الذي شهد العديد من الجرائم بحق المواطنين، وحاجز "يتسهار" على مفرق مستوطنة يتسهار الجاثمة على أراضي قرى حوارة وبورين ومادما وعصيره القبلية، وحاجز زعترة الذي يقع على الطريق الواصل بين مدينتي نابلس ورام الله، ويفصل مدن الشمال والجنوب.

وتتعرض قرى نابلس إلى اعتداءات مستمرة من قبل مستوطني يتسهار الذين يمارسون العربدة بشكل شبه يومي بحق السكان هناك.

انشر عبر
المزيد