رواشدة لـ"القدس للأنباء": "ريشتي هويتي" يجسد وجودنا وحضارتنا وتاريخنا

14 تموز 2020 - 10:41 - الثلاثاء 14 تموز 2020, 10:41:57

وكالة القدس للأنباء - ملاك الأموي

لم يترك الفنانون الفلسطينيون في الداخل المحتل عام ١٩٤٨، أية فرصة للتعبير عن مشاعرهم تجاه وطنهم المحتل، إلا واقتنصوها رغم القيود التي تفرض عليهم من قبل العدو الصهيوني، فيعبرون بطريقتهم الخاصة عبر لمساتهم على لوحات مميزة تنطق بصدق  مشاعرهم، وكان آخرها معرض "ريشتي هويتي" الذي افتتح مؤخراً للفنانيين العالميين، فاطمة رواشدة، وسليم السعدي، وذلك في مؤسسة "تنوير الثقافية" في مدينة حيفا، بالداخل الفلسطيني المحتل.

وفي هذا السياق، تحدثت الفنانة رواشدة لـ"وكالة القدس للأنباء"، عن الهدف من المعرض، قائلة "إن هدفنا الدائم من المعارض هو دعم الفن والفنانين، ومن أجل ترسيخ وجودنا وحضارتنا وتاريخنا في هذه البلاد"، مبينة أن سبب تسمية المعرض ب"ريشتي هويتي"، هو أن الفنان يرسم ويعبر من خلال ريشته، وهو يجسد تفاصيل معينة عن هويته الفلسطينية".

وأضافت أنها "شاركت في المعرض ب ٦ لوحات، الأولى تعبر  عن بر الوالدين وإحترام كبار السن، والثانية تعبر عن معاناة أطفال فلسطين في ظل الاحتلال القائم، ولوحة تضمنت عبارة  "لا اله إلا الله"، كتبت بجذور الأشجار، وثلاث لوحات مكملة لبعضها البعض تعبر عن العنف ضد المرأة،  وأيضاً تجسد الأرض الفلسطينية كإمرأة مغتصبة".

وفي نهاية حديثها، بينت أن "الإقبال على المعرض كان جيداً، وأبدى الحاضرون إعجابهم الكبير تجاه ما شاهدوه من لوحات تجسد قضيتهم ومعاناتهم، وتعبر بكل شفافية عن الواقع"، مؤكدة أنها "سأكمل مشواري الفني، وستبقى ريشتي ترسم أجمل اللوحات التي تحاكي قضيتي الفلسطينية".

    8f16408f-2569-4363-b37e-552c568c4e2d   8cd3213c-b28f-4450-b8e7-d967af75c730

 

انشر عبر
المزيد