ثلاثة أسرى يواصلون معركة الأمعاء الخاوية

10 تموز 2020 - 11:16 - الجمعة 10 تموز 2020, 23:16:25

رام الله - وكالات

لايزال ثلاثة أسرى الفلسطينيين يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام، احتجاجاً على استمرار اعتقالهم الإداري بحقهم.

والأسرى الذين يواصلوا الإضراب عن الطعام، هم: عدي شحادة من مخيم الدهيشة، وفادي غنيمات من بلدة صوريف، ومحمود السعدي من مخيم جنين.

والأسير شحادة مضرب عن الطعام منذ ١٨ يوماً، بينما الأسير غنيمات مضرب منذ ١٧ يوماً، وكلاهما يقبعان في زنازين سجن "عوفر"، أما الأسير السعدي فمضرب منذ ١٠ أيام ويقبع في زنازين سجن "هداريم".

وقال جمال شحادة عم الأسير عدي إن العائلة لم تتلق أي نبأ عن حالة ابنها منذ إعلانه الإضراب عن الطعام حيث انقطعت أخباره بعد أن جرى نقله من سجن عوفر إلى جهة مجهولة، ومنذ ذلك الوقت بقيت العائلة دون علم عن مصير ابنها، مؤكدة أنه وفي ظل وباء كورونا فإن المحامي لا يتمكن من زيارته.

يذكر أن الأسير شحادة (24 عاماً)، اعتقل بتاريخ 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، وهو الاعتقال الثاني له، وصدر بحقه أمرا اعتقال إداري مدتهما أربعة شهور، وهو طالب جامعي. فيما اعتقل الأسير غنيمات (40 عاماً) منذ 28 أيلول/ سبتمبر 2019، وهو الاعتقال الخامس له، وقد صدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري، وكان من المفترض أن قراراً جوهرياً صدر بحقه بعد الأمر الثاني بحيث يتم الإفراج عنه عقب انتهائه، إلا أن سلطات الاحتلال أصدرت بحقه أمر اعتقال إداري جديد. أما الأسير السعدي، معتقل منذ 20 أيار/ مايو 2020، وقد صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة ستة شهور، ومنذ إعلانه للإضراب نقلته إدارة سجون الاحتلال من سجن "النقب الصحراوي" إلى سجن "هداريم".

وتنتهج سلطات الاحتلال سياسة الاعتقال الإداري وتجديده بحق الأسرى، ضمن حربها النفسية والمعنوية ضد الأسرى وعائلاتهم.

يشار إلى أنّ عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتى نهاية أيار2020 بلغ قرابة 4600 أسير، من بينهم 41 أسيرة، فيما بلغ عدد الأسرى الأطفال في سجون الاحتلال 170 طفلا، إلى جانب الأسرى الإداريين البالغ عددهم 380 أسيرا.

 

انشر عبر
المزيد