صرخة في عين الحلوة بوجه صمت الـ"اونروا" ولا مبالاتها

10 تموز 2020 - 09:38 - الجمعة 10 تموز 2020, 21:38:00

عين الحلوة – وكالة القدس للأنباء

وجه اللقاء التشاوري للجمعيات والمؤسسات الأهلية والمدنية ولجان الأحياء صرختهم الموحدة الأولى إزاء لا مبالاة إدارة "الـ"أونروا" أمام  أكبر معاناة معيشية واقتصادية يعانيها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان.

مشى التحشيد في الميدان خطوته الاولى، عازماً على مواصلة واستمرار التحركات الضاغطة، حتى تستجيب الوكالة الدولية لمطلب اللاجئين الفلسطينيين، بصرف مساعدة مالية دائمة و منتظمة لكافة الفلسطينيين المقيمين في لبنان حتى انتهاء الازمة الاقتصادية والمالية التي يعيشها البلد المضيف.

ألقيت في اللقاء الحاشد كلمات ومذكرة موجهة الى المدير العام للأونروا، جاء فيها:

نخاطبكم من عين الحلوة الذي لم يذق طعم الجوع حتى في احلك الظروف الامنية والحروب المدمرة التي  شنها العدوان "الاسرائيلي" اكثر من مرة ولا سيما عام 1982.

.في حين انه اليوم وفي ظل الازمة الاقتصادية والمالية التي يعيشها البلد المضيف والتي فاقمها التخوف من انتشار وباء الكورونا. وتداعيات ذلك على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والذي فقد غالبيتهم اعمالهم وانضموا الى جيش العاطلين عن العمل لترتفع نسبة البطالة الى معدلات عالية جدا.

وترافق ذلك مع الارتفاع الجنوني في الاسعار التي رفعت نسبة التضخم الى نسب مرتفعة جدا.

ان اللاجئين في لبنان و معهم المجتمع المحلي باطيافه المختلفة مذهولون امام الخفة التي تبديها الانروا اليوم.

ودعا اللقاء التشاوري للجمعيات الاهلية والمدنية ولجان الاحياء الى التحرك بالجدية التي تمليها الظروف الصعبة والاقلاع عن سياسة غض النظر والمماطلة في اعلان حالة طواريء جدية والسرعة باقرار مساعدة نقدية فعلية توازي الحاجات الاكثر اساسية للناس بشكل دوري ومنتظم حتى نهاية هذه الازمة.

انشر عبر
المزيد