مرهج: نرفض كل الدعوات للنيل من الشعب الفلسطيني

09 تموز 2020 - 08:41 - الخميس 09 تموز 2020, 20:41:21

بشارة مرهج
بشارة مرهج

وكالة القدس للأنباء – متابعة

اكد النائب والوزير السابق بشارة مرهج، في تصريح باسم تجمع اللجان والروابط الشعبية، أن "الحملات على الشعب الفلسطيني الشقيق، مهما توالت، فان ذلك لن يغير شيئاً من حقيقته النضالية الناصعة التي تتأكد كل يوم في صراعه البطولي ضد الاحتلال الصهيوني الذي يسعى الى تهويد فلسطين وإخضاع الدول العربية وفي مقدمها الدولة اللبنانية التي ما زالت تعاني حتى اليوم من شرور هذا الاحتلال الرابض على ارضنا في تلال شبعا وكفرشوبا والغجر والذي يسعى يوميا الى إثارة الفتن بين أبناء الشعب اللبناني الواحد".

وقال: "اننا اذ نتمسك بالأخوة التاريخية والإنسانية التي تربطنا بالشعب الفلسطيني وبكل الشعوب العربية، فإننا نرفض كل الدعوات التي تريد النيل من الشعب الفلسطيني وتشكك بالتزامه حق العودة والتحرير واحترامه الثابت لسيادة لبنان واستقلاله".

اضاف: "وإن ننسى، فلا ننسى نضالنا المشترك بوجه العدو الصهيوني الغاصب الذي حاول احتلال لبنان واذلال بيروت عام 1982 ـ وارتد على اعقابه فاشلا بعد إصرار المناضلين اللبنانيين والفلسطينيين والجيش العربي السوري والمتطوعين العرب على مقاومته ودحره".

واعتبر "ان لبنان الذي يتعرض اليوم الى حصار اميركي على السطح، فهو يتعرض الى حصار صهيوني بالعمق، هما امتداد للحصار الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني منذ عشرات الأعوام بهدف تصفية وجوده الإنساني وقضيته المقدسة". وقال: "كل ذلك يدعونا اليوم الى عقد الخناصر، وشد الاواصر مع الشعب الفلسطيني وكل الشعوب العربية الشقيقة لمقاومة هذه الهجمة الاستعمارية المتجددة على بلادنا وكسر شوكه العدوان، والحفاظ على ارادتنا الحرة المشتركة الكفيلة وحدها بتحقيق الصمود والحفاظ على الهوية الوطنية والقومية بوجه كل اشكال الإرهاب والعدوان".

واضاف: "اننا اذ ندعو الأطراف اللبنانية كافة الى الوقوف بجانب القدس والشعب الفلسطيني، نهيب بالقيادات الوطنية جميعا اطلاق صوت الحق والعدالة ومحاصرة كل المواقف الفردية والفئوية القاصرة عن فهم حركة التاريخ وحقوق الشعوب المظلومة".

انشر عبر
المزيد