هيئة الأسرى: أسرى "عصيون" يعانون من أوضاع صحية وإضراب مفتوح يلوح في الأفق

07 تموز 2020 - 06:40 - الثلاثاء 07 تموز 2020, 18:40:05

الأسرى
 الأسرى

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أن الأسرى الفلسطينيين القابعين في مركز توقيف "عصيون" الاسرائيلي، يعانون اوضاع كارثية وصحية صعبة، فيما يستعد الاسرى خوض إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجًا على تردي تلك الأوضاع في المركز، بسبب الاحتلال.

وأوضحت الهيئة، أن قوات الاحتلال تتفرد بالأسرى البالغ عددهم 21 أسيرًا بشكل عنصري، ويسلبون من أبسط حقوقهم اليومية.

من جهته، قالت محامية الهيئة جاكلين فرارجة: إن" الاسرى في عصيون يستعدون لخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام"، بسبب تردي الاوضاع المعيشية والصحية لهم.

وأضافت فرارجة، أن الاسرى تركوا فريسة للجوع والمرض، بسبب سياسة الاحتلال العنصرية اتجاههم، والتي تهدف للنيل منهم ومن عزيمتهم وحقوقهم.

كما وأوضحت أن اوضاع الاسرى في المركز تزاد سوءًا، منذُ ظهور وباء كورونا العالمي، مشيرةً إلى أن ادارة سجون الاحتلال منعت الاسرى من الاتصال بذويهم، وممارسة حقوقهم اليومية.

وأشارت إلى ان الاحتلال يقدم لهم طعام سيء ومنتهي الصلاحية، وهي غير كافة، إضافة إلى تردي الاوضاع المعيشية والصحية داخل المعتقل.

ولفتت إلى ان الاحتلال يهمل في تقديم العلاج إلى الأسير المريض أمجد عاهد سمحان ( 26 عاما )، من سكان بلدة بيرزيت، والاسير رامي حدوش (38 عاما) من سكان منطقة صوريف قضاء الخليل.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال لا تزال تعتقل أكثر من 6 آلاف أسير فلسطيني داخل المعتقلات، فيما تمارس إدارة السجون أبشع انواع الاضطهاد والتعذيب بحق الاسرى.

انشر عبر
المزيد