إستطلاع: تراجع ثقة الصهاينة بإدارة نتنياهو لأزمة كورونا

07 تموز 2020 - 08:39 - الثلاثاء 07 تموز 2020, 08:39:32

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أظهر استطلاع للرأي العام في كيان العدو، تراجع ثقة الصهاينة في حكومة بنيامين نتنياهو عموما، وبأداء الأخير خصوصا في إدارة الأزمة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد.

في المقابل، أظهر الاستطلاع تراجع "كاحول لافان" مقابل الليكود في انتخابات تجري اليوم، ما يتيح تشكيل حكومة يمينية صرفة.

وقال 59% من المستطلعة آراؤهم إنهم لا يثقون بإدارة الحكومة لأزمة "الموجة الثانية من فيروس كورونا"، بحسب نتائج استطلاع للقناة 12 نشرته مساء أمس، الإثنين، في حين قال 37% إنهم يثقون بإداراتها للأزمة.

وعن أداء نتنياهو في إدارة أزمة كورونا على الصعيد الصحي، قال 49% من المستطلعة آراؤهم إنها سيئة، مقارنة مع 36% في حزيران/ يونيو الماضي و23% في أيار/ مايو الماضي

وعن إدارة نتنياهو للأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا، قال 62% من اصهاينة إنها سيئة، مقارنة مع 58% في حزيران/ يونيو الماضي و43% في أيار/ مايو الماضي.

وأظهر الاستطلاع تصدر حزب الليكود في انتخابات تجري اليوم وحصوله على 37 مقعدًا برلمانيا من أصل 120، في حين تحافظ القائمة المشتركة على قوتها وتحصل على 15 مقعدا، بينما يحل "ييش عتيد" برئاسة يائير لبيد ثالثا بنفس عدد المقاعد (15).

         في المقابل، يحصل "كاحول لافان" برئاسة بيني غانس على 11 مقعدًا، وهو نفس عدد المقاعد الذي تحصل عليه قائمة "يمينا" برئاسة نفتالي بينيت. ويحصل حزب شاس الحريدي على 9 مقاعد، فيما يحصل "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان على 8 مقاعد.

وتحصل كتلة "يهدوت هتوراة" الحريدية على 7 مقاعد، كما يحصل "ميرتس" على 7 مقاعد، ويفشل كل من حزب العمل و"البيت اليهودي" و"ديريخ إيرتس" و"غيشر" في تجاوز نسبة الحسم.

انشر عبر
المزيد