هآرتس: تظاهرات في (كيان العدو) مطالبة باستقالة نتنياهو.. إذهب إلى البيت

06 تموز 2020 - 11:06 - الإثنين 06 تموز 2020, 11:06:24

تظاهرات في الكيان... نتنياهو إستقل
تظاهرات في الكيان... نتنياهو إستقل

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قالت صحيفة هآرتس العبرية أمس، إن الآلاف تظاهروا يوم السبت (4 تموز/يوليو) ضد الحكومة في عشرات مفترقات الطرق في أرجاء (الكيان الصهيوني)، في إطار احتجاج “الأعلام السوداء”. وطالب المتظاهرون باستقالة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بسبب لوائح اتهام ضده، وأطلقوا نداءات مثل “رأسمال، سلطة وعالم سفلي”، ورفعوا لافتات كتب عليها “تسهيلات ضريبية لفيلا قيسارية تساوي مليون عاطل عن العمل”، “متهم بمخالفات جنائية يدير (الكيان)، هل هذا طبيعي؟”. عضو الكنيست يئير غولان (ميرتس) وعضو الكنيست موشيه يعلون (يوجد مستقبل – تيلم) شاركا في المظاهرات.

وقال منظمو المظاهرات: “في الأسبوع الماضي تعرضنا لأضرار كبيرة، جاءت لأن متهماً بمخالفات جنائية يجلس على كرسي رئيس الحكومة: بدلاً من معالجة كورونا والهجمات على المستشار القانوني للحكومة، والانشغال بالاقتصاد (الصهيوني).. ينشغل بتمويل المحاكمة. ينتظره التحقيق في قضية الغواصات، وعليه إخلاء مكانه لمن سيكون منشغلاً بالأزمة الشديدة. بيبي، اذهب إلى البيت".

إحدى المنظمات “شكما شفارتسمان”، أشارت إلى تصريحات الوزير تساحي هنغبي، التي قال فيها بأن ليس (للصهاينة) ما يأكلونه بسبب الأزمة الاقتصادية. “الأسبوع الماضي، أطلعنا الوزير بدون حقيبة على أجندة هذه الحكومة. كل ما هو ليس قضايا جنائية أمسى هراء.. طعام على الطاولة، هراء، والأعمال تنهار، وكل شيء هراء. وفي الأسبوع الذي عاد فيه الوباء إلى الذروة، راحت حكومة الفساد تموّل ببيبي فقدمت له تسهيلات ضريبية، واستبدلت له شركة تنظيف. علينا قول الحقيقة، الحكومة التي لا تهتم بمواطنيها ويجب أن تعود إلى البيت فوراً".

يوفال شبيرا، من “كيبوتس عينات” الذي شارك في المظاهرة على الجسر الذي يقع على شارع رقم 6، قال: “أنا هنا منذ أسبوعين، علينا أن نبادر ونؤثر في الأجندة العامة. نريد سياسة تخدم جميع (المستوطنين)، من المعاقين، والجنود الوحيدين، والاستيطان، والزراعة، والشرائح السكانية الضعيفة، أطلب من الجميع الانضمام إلى استعراض القوة المدنية التي تجري في أكثر من 140 موقعاً في (الكيان) في الوقت نفسه".

مني فارسيس، الذي تظاهر على جسر “ههلاخا” في تل أبيب، قال للصحيفة بأن “المتظاهرين يعارضون الحكم الذي يحاول نتنياهو فرضه علينا من أجل التهرب من محاكمته. كثير من الأشخاص يعتقدون أنه يحظر التظاهر. وقد أدركوا رسائل السلطة، سواء من كورونا أو من الاعتقالات غير القانونية. أشخاص يخافون من الخروج، مسموح الخروج ومسموح الاحتجاج، مسموح لنا أن نغضب ونعبر عن الغضب. وهذا ما يحدث هنا الآن".

انشر عبر
المزيد