العينا: لا خيار أمامنا سوى الوحدة والمقاومة بكافة أشكالها لتحرير فلسطين

02 تموز 2020 - 11:00 - الخميس 02 تموز 2020, 11:00:29

وكالة القدس للأنباء - متابعة

إعتبر مسؤول العلاقات الفلسطينية في "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، شكيب العينا، بأن قضية ضم الكيان الصهيوني لما تبقى من أراضي الضفة الغربية وغور الأردن، ليست بالخطوة الجديدة، حتى وإن تأخرت تل أبيب في تطبيقها، إلا أنها مهدت لها منذ نكبة فلسطين في أيار العام 1948.

كلام العينا جاء في سياق التعليق على مخطط الضم الصهيوني، الذي أعلن رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو مطلع تموز الجاري موعدا لتطبيقه على أرض الواقع. كترجمة لتعهداته الانتخابية التي أطلقها في شهر أيلول العام 2019.

ودعا العينا جميع الفصائل الفلسطينية إلى ضرورة الإجتماع على طاولة موحدة لمواجهة كافة المخططات الصهيونية الساعية إلى بسط سيادة العدو على كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتعاون والتكامل بين كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي الفلسطيني المقاومة، واعلان استراتيجية فلسطينية موحدة أساسها الوحدة والمقاومة والتحرير، على قاعدة المواجهة الشاملة للمشروع الصهيوني على امتداد مساحة الوطن من النهر الى البحر..

وشدد العينا على الدور المهم للاجئين الفلسطينيين في أماكن لجوئهم، لمواجهة مخطط التصفية الأمريكي الصهيوني، ومشاريع التوطين التي تستهدف شطب حق العودة وتصفية قضية اللاجئين.

انشر عبر
المزيد