في كلمة له باللفاء الوطني اللبناني الفلسطيني العربي

منور: مواجهة مخطط الضم تحتاج لوحدة الموقف وتضافر الجهود

01 تموز 2020 - 10:03 - الأربعاء 01 تموز 2020, 10:03:10

بيروت - وكالة القدس للأنباء

أكد مسؤول العلاقات اللبنانية في حركة الجهاد الإسلامي محفوظ منور، أن مخطط الضم وقانون قيصر، وقبلهما اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، وضم الجولان السوري المحتل، جميعها مفردات تندرج تحت عنوان واحد هو: "صفقة القرن".

وأضاف منور في كلمة له خلال اللقاء الوطني اللبناني الفلسطيني العربي تنديداّ بخطة الضم الصهيونية، الذي أقامته "الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة" والذي انعقد في قاعة الشهيد ياسر عرفات، في السفارة الفلسطينية في بيروت:  اول من امس وفي سفارة سوريا في بيروت، وقفنا ضد قانون قيصر واليوم (أمس) ومن السفارة الفلسطينية نقف ضد مشروع الضم الصهيوني الأمريكي.

وتساءل منور، كيف لنا أن نواجه هذه المخططات والمشاريع الصهيو أمريكية، التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، في ظل اسوأ حالة من الانقسام والتشرذم؟

وقال إن خياراتنا  محددة وواضحة، واولها نبذ التفرقة، وان نتحمل جميعاً مسؤولياتنا على المستوى الرسمي والفصائلي والشعبي، وان نوحد جهودنا وامكانياتنا ومقدراتنا، وهي كثيرة، ان احسنا استخدامها، بخاصة وأن صراعنا مع الاحتلال اشمل من قضية الضم. فصراعنا مع العدو الصهيوني يتجاوز ضم أجزاء من الضفة الغربية  المحتلة، إلى كل فلسطين.

فالقدس كانت ومازالت تحت الاحتلال، قبل وبعد المزاعم الأمريكية باعتبارها عاصمة لكيان العدو الصهيوني، وكذلك الامر بالنسبة للضفة الغربية والجولان السوري، كلاهما تحت الاحتلال .

وشدد منور على أن المطلوب فلسطينياً، وحدة الموقف، ومواجهة مشروع الاحتلال برمته، واعادة الاعتبار لاصل الصراع وهو وجود الكيان نفسه على أرض فلسطين... كل فلسطين من النهر الى البحر ومن الناقورة الى أم الرشراش.

وأكد ان الرهان على مشروع التسوية ونهج المفاوضات العبثية خاسر، وهذه نتائج اتفاقيات أوسلو الكارثية على الشعب الفلسطيني وقضيته، خير دليل على ان الاحتلال استثمر هذا النهج لتوسيع دائرة مصالحة وسيطرته ومخططاته التهويدية على حساب الشعب الفلسطيني وقضيته.

وختم منور بالقول: لقد آن للكل الفلسطيني ان يضع نصب عينيه فلسطين.. كل فلسطين، شعبا وقضية ومقدسات.. فلسطين كاملة غير منقوسة، مهما كلفت من تضحيات والتي لم يبخل بها الشعب الفلسطيني يوماً.

انشر عبر
المزيد