عطايا: قرار الضم الصهيوني هو إمعان في الاعتداء على الشعب الفلسطيني

30 حزيران 2020 - 05:22 - الثلاثاء 30 حزيران 2020, 17:22:54

عطايا
عطايا

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن "موقف حركة الجهاد واضح وثابت في مقاومة خطة الضم الصهيونية للأراضي الفلسطينية، وتعتبر أن كل خطوة من خطوات تهويد فلسطين أو شرعنة هذا الاحتلال هو إمعان في الاعتداءات الصهيونية على الشعب الفلسطيني وعلى تاريخ فلسطين وجغرافيتها".

ودعا عطايا في مقابلة له على فضائية "فلسطين اليوم"، الأمة العربية والإسلامية وكل أحرار العالم إلى "التحرك السريع لمساعدة الشعب الفلسطيني من أجل إجهاض مشروع الضم الصهيوني المدعوم أمريكياً".

وقال عطايا: "يجب علينا أن نلفت انتباه كل العالم إلى أن مقاومتنا للعدو الصهيوني مستمرة ولن تتوقف طالما الاحتلال جاثم على أرض فلسطين، وأن مواجهتنا معه لاحتلاله كل فلسطين، وليس فقط لضمه أجزاء من أرضنا الفلسطينية المحتلة".

وقال ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، محذراً: "علينا كفلسطينيين أن لا نسمح للعدو الصهيوني وللإدارة الأمريكية حرف الأنظار عن جوهر القضية الفلسطينية، وإشغالنا عن مشروع المقاومة والنضال من أجل تحرير فلسطين، من خلال تسويقها لمشاريع صفقة القرن وضم الأراضي وغيره من القرارات التي تهدف إلى تهويد فلسطين".

ودعا عطايا السلطة الفلسطينية "لأخذ فرصتها اليوم في إطلاق انتفاضة شاملة ضد قرار الضم الصهيوني في القدس والضفة المحتلة، لأن الوضع الفلسطيني الداخلي متجهٌ نحو الانفجار، وأن انتفاضة الفلسطينيين بوجه العدو آتية ولن تنتظر أحداً، وهي قادرة على إيلام الاحتلال الصهيوني إذا ما تم التلاحم معه بشكل مباشر".

وختم عطايا كلامه مؤكداً على أن "المقاومة هي الوسيلة الوحيدة لتحرير فلسطين، فتحرير الأرض له ثمن كبير من التضحية والعطاء، وسبيل وحيد هو المقاومة والكفاح والجهاد، وعلينا أن ندرك بأن العدو الصهيوني لن يعطي الفلسطينيين شيئاً بلا مقابل، وبالتالي خيارنا الوحيد هو المقاومة كي نتمكن من اقتلاعه وطرده من كافة أراضينا المحتلة".

انشر عبر
المزيد