بذريعة مكافحة وباء كورونا..

الإمارات تطلق عدة مشاريع تطبيعية مع الاحتلال الصهيوني "لمكافحة كورونا"

26 حزيران 2020 - 09:59 - الجمعة 26 حزيران 2020, 09:59:03

الامارات وكيان العدو .. كورونا معبر للتطبيع
الامارات وكيان العدو .. كورونا معبر للتطبيع

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أطلقت شركتان من القطاع الخاص الإماراتي وشركتان صهيونيتان، عدة مشاريع مشتركة في خطوة تدل على الإصرار الاماراتي على استمرار تطبيع العلاقات مع الكيان الغاصب.

وذكرت وكالة "وام" الإماراتية الرسمية: "في ظل تفشي جائحة كورونا في العالم وفي ظل الظروف التي تفرضها هذه الأزمة على كافة دول العالم والمتمثلة في السعي إلى تضافر الجهود في مجال البحث والتطوير والتكنولوجيا وتكريسها لصالح مسيرة الإنسانية، أعلنت شركتان من القطاع الخاص الإماراتي وشركتان "إسرائيليتان" إطلاق عدة مشاريع مشتركة في المجال الطبي ومكافحة فيروس COVID-19".

وأضافت الوكالة، دون ذكر أسماء الشركات: "تأتي هذه الشراكة العلمية والطبية لتتجاوز التحديات السياسية التاريخية في المنطقة ضمن أولوية إنسانية وتعاون بناء يهدف إلى التصدي لجائحة COVID-19 والتعاون لأجل صحة مواطني المنطقة".

وتابعت "وام": "في ظل هذه الجائحة التي انتشرت في جميع دول العالم فإنه من الواجب وضع مصلحة الإنسان والبشرية وحمايتها في مقدمة الأولويات، للعمل معا من أجل التخلص من جائحة لم يشهد العالم مثيلا لها".

وذكر رئيس حكومة العدو الصهيوني، بنيامين نتنياهو، في وقت سابق أمس الخميس، أن (كيانه العدواني) والإمارات ستعلنان قريبا عن تعاونهما المشترك في مجال محاربة فيروس كورونا.

ويذكر أنه قبل أسبوعين، تحدثت وسائل اعلام صهيونية أن طائرة تابعة للإمارات العربية تحمل مساعدات طبية إلى السلطة الفلسطينية وغزة، هبطت في مطار بن غريون، لافتة إلى أنها المرة الأولى تحمل الطائرة الشعار الرسمي لشركة "طيران الإمارات".

سبق ذلك في 19 أيار/مايو، هبوط طائرة شحن إماراتية تابعة لشركة طيران الاتحاد الإماراتي في "إسرائيل" برحلة مباشرة من أبو ظبي، "للمرة الأولى بشكلٍ علني".

وكشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن طائرة إماراتية محملة بـ 100 ألف جهاز فحص كورونا حطت في تل أبيب، في 26 آذار/مارس الماضي.

وقالت الصحيفة، إن "طائرة إماراتية هبطت في (الكيان) محملة بـ100 ألف جهاز فحص كورونا"، مشيرة إلى أن الطائرة التي أقلعت من أبوظبي، سارت بشكل مباشر إلى مطار "بن غوريون" في تل أبيب.

انشر عبر
المزيد