فحوصات مخبرية في المخيمات الفلسطينية وإجراءات وقائية لتفادي "كورونا"

22 حزيران 2020 - 10:46 - الإثنين 22 حزيران 2020, 10:46:15

وكالة القدس للأنباء – متابعة

شهدت المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، استنفاراً اليوم، لمواجهة خطر انتشار جائحة فيروس كورونا التي دخلت بعض المخيمات، لما يمكن أن يترتب على الانتشار من تداعيات خطيرة نتيجة الكثافة السكانية ونقص الخدمات الطبية وغياب مراكز الحجر الصحي.

وستقوم وزارة الصحة اللبنانية اليوم بالتعاون مع قسم الصحة في "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين-الأونروا"  بإجراء فحوصات عشوائية لسكان المنطقة المحيطة بمكان اقامة الحالتين المصابتين بكوفيد-19 في مخيم البداوي.

ودعت الوزارة الأهالي المقيمين في هذه المنطقة، أو الذين من المحتمل ان يكونوا قد خالطوا الحالتين المصابتين التوجه الى ثانوية الناصرة في مخيم البداوي إبتداءً من الساعة التاسعة والنصف صباحا.

وفي مخيم عين الحلوة، تواصلت الاجراءات الوقائية من قبل ​وزارة الصحة اللبنانية ومنظمة "أطباء بلا حدود"، بالتعاون مع قسم الصحة في "الاونروا" في لبنان، وأجرت فحوصات لفيروس "كورونا" في ​مخيم المية ومية​، وهي المرة الأولى الذي يدخل الى المخيم فريق طبي رسمي، بهدف أخذ عينات عشوائية في إطار المسح الميداني التي يتم اجراؤه لمنع تفشي "الفيروس" في المناطق اللبنانية بما فيها ​المخيمات الفلسطينية​.

وفي مخيمي شاتيلا وبرج البراجنة في بيروت، دعت جمعية الشفاء الطبية إلى أخد الحيطة والحذر من انتشار وباء كورونا بعد إصابة عدد من الأشخاص في منطقة الحرش القريبة منهما.

ودعت اللجان الشعبية في المخيمين إلى اتخاذ الاحتياطات الضرورية في تحركات الأهالي، تجنباً للإحتكاك مع الأحياء التي تعرضت للإصابات بكورونا.

انشر عبر
المزيد