مخابرات السلطة تعتقل 5 من كوادر الجهاد الاسلامي .. والشيخ عدنان يطالب بإطلاقهم

12 حزيران 2020 - 09:43 - الجمعة 12 حزيران 2020, 21:43:22

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكدت مصادر خاصة لوكالة فلسطين اليوم، أن جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة بالضفة الغربية المحتلة، اقدم اليوم الجمعة على اعتقال 5 من كوادر حركة الجهاد الإسلامي ببلدة طمون في محافظة طوباس.

ووفقاً للمصادر، فإن عملية الاعتقال جاءت قبيل بيت العزاء بالفقيد الكبير الدكتور رمضان عبدالله شلح الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، في بلدة طمون.

وعرف من بين المعتقلين المجاهد هاني بني عودة والمجاهد الجريح رايق بشارات والمجاهد محمد بشارات والمجاهد باسم الرشيد والمجاهد مراد بني عودة.

من جهته أكد القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية المحتلة، الشيخ خضر عدنان، أن الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية، اعتقلت 5 من كوادر وقيادات الحركة من محافظة طوباس، خلال إعدادهم لإقامة بيت عزاء لأمين عام حركة الجهاد الإسلامي السابق رمضان شلح.

وقال القيادي عدنان، إن أحد المعتقلين له ظروف صحية خاصة، بسبب بتر يديه، في أعقاب انفجار عبوة ناسفة في منزله خلال إعدادها في فترة الانتفاضة الثانية، ما أدى لاستشهاد زوجته، مشيرا، إلى أن المعتقلين الخمسة من الأسرى المحررين وقد أمضوا سنوات في سجون الاحتلال.

وأضاف القيادي، أن الحركة في حالة ذهول مما جرى، وتستنكر ما أقدمت عليه الأجهزة الأمنية، خاصة وأن هذه الأجهزة الأمنية وعلى رأسهم مدير جهاز المخابرات العامة ماجد فرج، كانوا من أبرز المعزين بوفاة الدكتور شلح، وقد شارك أبناء وقادة الأجهزة في بيت العزاء، الذي أقيم في رام الله، وكذلك في نابلس.

وطالب عدنان أجهزة أمن السلطة بالإفراج عن المعتقلين فورا، مشددا، على أن الحركة مصممة على إقامة بيت عزاء للراحل شلح في طوباس، التي يعتبر أي نشاط وطني فيها في هذه الفترة له معان ورسالة خاصة، في ظل الحديث عن ضم أراض من المحافظة لكيان الاحتلال "الإسرائيلي".

وقال القيادي عدنان، إن هذه المرحلة تتطلب أن نتوحد جميعا في وجه الهجمة "الإسرائيلية" على الحقوق الفلسطينية.

انشر عبر
المزيد