رسالة مفتوحة إلى نتنياهو: حان وقت الضم

08 حزيران 2020 - 11:15 - الإثنين 08 حزيران 2020, 11:15:12

وكالة القدس للأنباء – ترجمة

العنوان الأصلي: Prime Minister Netanyahu, now is the time to act - an open letter

الكاتب: David Billet*

المصدر: Arutz Sheva

التاريخ: 8 حزيران / يونيو 2020

عزيزي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو،

الولايات المتحدة في حالة من الفوضى. اندلعت أعمال الشغب والنهب في جميع أنحاء البلاد، ودمر الاقتصاد بسبب إغلاق الفيروس التاجي، ويبدو أن العلاقة بين الولايات المتحدة والصين أصبحت أكثر عداءً يومًا بعد يوم. بينما تمتعت دولة إسرائيل، على مدى السنوات الثلاث والنصف الماضية بدعم أمريكا الثابت، قد لا يستمر ذلك لفترة أطول. إذا فاز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية، فإن أمريكا ستصبح دون أدنى شك أقل دعماً لإسرائيل.

في حال نسي أي شخص، فإن جو بايدن هو الرجل نفسه الذي كان نائب رئيس الإدارة التي أبرمت صفقة إيران، وساعد في إرسال 1.7 مليار دولار نقدًا إلى آيات الله. سمح ذلك لإيران بتمويل الجماعات الإرهابية في جميع أنحاء الشرق الأوسط بأكمله، بما في ذلك حزب الله في لبنان وحماس في غزة، وكلاهما يهددان المواطنين الإسرائيليين بانتظام.

بعد ذلك، في العام 2016، يُعتقد أن جو بايدن أقنع أوكرانيا بالتصويت لصالح قرار مجلس الأمن 2334، الذي أدان المستوطنات الإسرائيلية في يهودا والسامرة (الضفة المحتلة). وبينما كان بإمكان الولايات المتحدة استخدام حق النقض (الفيتو) ضد القرار، إلا أنها رفضت ذلك. إدارة أوباما، بقيادة جو بايدن، لم تطعن إسرائيل في الظهر في الأمم المتحدة فحسب، بل عملت أيضًا خلف الكواليس للمساعدة في ضمان وقوف إسرائيل وحدها.

وفقًا لاستطلاع حديث أجرته شركة Real Clear Politics، يشكل أنصار بيرني ساندرز حوالى 32 ٪ من الحزب الديمقراطي. وصفك، رئيس الوزراء نتنياهو، بيرني ساندرز، علناً بأنك عنصري، وأعرب عن رغبته في نقل السفارة الأمريكية إلى تل أبيب، ودعم تكييف المساعدات الخارجية الأمريكية لإسرائيل. أقنع هذا الفصيل داخل الحزب بايدن بالفعل بتغيير موقفه في ما يتعلق بديون الطلاب والرعاية الصحية وسيؤثر بشكل شبه مؤكد على موقفه من علاقة أمريكا بإسرائيل.

أخيرًا، وربما الأهم، فإن جو بايدن يبلغ من العمر سبعة وسبعين عامًا، ويواجه أحيانًا صعوبة في إكمال الجمل، ويبدو عليه الذهول والارتباك أثناء المقابلات. هذا يعني أن كل من سيتم اختياره كنائب للرئيس، سيكون له تأثير هائل على قرارات السياسة الأمريكية. وبما أن بايدن هو زعيم الجناح الأكثر اعتدالاً في الحزب الديمقراطي، فإنه سيضطر إلى اختيار نائب رئيس يمكنه أن يجذب أولئك الذين دعموا بيرني ساندرز، وهي جماعة تنتقد إسرائيل بشدة وبشكل منتظم.

بعد أن أنشأتَ حكومة أخيرًا، أحثك على عدم تفويت الأشهر الستة الأخيرة من الولاية الأولى لرئاسة ترامب. جد صيغة لضم أجزاء من يهودا والسامرة (الضفة المحتلة)، ومنع تشكيل أي دولة فلسطينية، واعمل لمصلحة الشعب الإسرائيلي، بغض النظر عما يطالب به العالم.

إن يهودا والسامرة هي الوطن الأبدي للشعب اليهودي، ولن يتمكن العالم من القضاء على ذلك. فالإيطاليون من إيطاليا، والفرنسيون من فرنسا واليهود من يهودا. مع بقاء الرئيس ترامب في منصبه، حان الوقت للعمل. رئيس الوزراء نتنياهو، أحثكم، بصفتكم زعيم الدولة اليهودية، على ضم الوطن القديم للشعب اليهودي: يهودا والسامرة.

مواطن أمريكي مهتم يحب إسرائيل،

*ديفيد بيليت هو طالب في كلية الحقوق بجامعة فوردهام، وحائز على بكالوريوس في المحاسبة من كلية كوينز، CUNY. كهواية، يكتب مقالات عن المشهد السياسي الحالي والسياسة العامة ومعاداة السامية. حتى الآن، تم عرض رسائل له في Arutz Sheva، و Wall Street Journal، و Times of Israel، وما يقرب من عشرين مطبوعة إعلامية أخرى.

انشر عبر
المزيد