الشولي يضع علامة إستفهام على صمت "الأونروا" عن سرقة مساعدات اللاجئين

06 حزيران 2020 - 12:25 - السبت 06 حزيران 2020, 12:25:44

بيروت - وكالات

وجه مسؤول اللجان الأهلية في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان محمد الشولي، إتهامات واضحة لـ"وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - الأونروا" بغض النظر عن سرقة أموال المستفيدين من مساعداتها المالية في لبنان.

وأشار في تصريحات إلى شكاوى كثيرة، من قيام عدد من الموظفين لدى (بوب فاينانس) بإقتطاع وسرقة جزء من المستحقات المالية الإغاثية.

وقال إن أي عمل إداري يتطلب التركيز والتخطيط والرقابة، إلا أن عمل الأونروا شابه الكثير من الخلل في بداية عملية التوزيع، ويتطلب الآن رقابة شديدة خاصة على مراكز الشركة الموزعة للحوالات.

وطالب الشولي، إدارة الوكالة بتعيين موظفين لمراقبة حسن سير عملية توزيع الأموال لدى فروع الشركة الموزعة، والإستماع إلى شكاوى الناس وملاحظاتهم.

وأضاف أنه كان بإمكان الأونروا التخفيف من حالة الإزدحام والفوضى أمام مراكز الشركة المالية، عبر تحويل مستحقات حالات الشؤون الإجتماعية والفلسطينيين القادمين من سوريا إلى حساباتهم الموجودة في البنوك، وأن يتقاضوها كالعادة عبر بطاقاتهم البنكية.

انشر عبر
المزيد