إطلاق فعاليات "يوم القدس" بمشاركة 250 مؤسسة عالمية

06 حزيران 2020 - 12:09 - السبت 06 حزيران 2020, 12:09:06

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أطلق ملتقى "القدس أمانتي" الدولي، يوم أمس الجمعة، حملة عالمية إلكترونية تحت عنوان: "يوم القدس الالكتروني العالمي"، بمشاركة أكثر من 250 مؤسسة من 33 دولة حول العالم وبـ13  لغة.

وأوضح أن "يوم القدس العالمي الإلكتروني" سيكون في السابع من حزيران لعام 2020، بالتّزامن مع الذكرى الثالثة والخمسين لاحتلال المسجد الأقصى المبارك واحتلال الجزء الشرقي من مدينة القدس.

وأشار الملتقى إلى أن الحملة تهدف لإيصال معاناة المقدسيين للعالم أجمع عبر منصّات التواصل الاجتماعي المتنوّعة، وفضح انتهاكات الاحتلال الصهيوني التي طالت المقدّسات وكل مناحي الحياة.

وأكدت الحملة على هدف إحياء واجب الدعم والتضامن المادي والمعنوي في نفوس المسلمين وأحرار العالم، تجاه القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وشددت على أن الحملة والجهود المتضافرة تأتي في سياق التضامن والنصرة للأرض والإنسان الذي لا يزال صامدا، يواجه غطرسة الاحتلال الصهيوني وعنصريته بكل الوسائل المشروعة.

واستنكرت الحملة وبقوة كل دعم أو علاقة مشبوهة تخدم الاحتلال الصهيوني وتعزّز وجوده على أرض فلسطين، أو محاولات شرعنته.

وأكدت أن القدس ستبقى عاصمة فلسطين الأبدية، رغم كل محاولات التزييف والتدليس التى تنتهجها الولايات المتحدة الأمريكية والاحتلال الصهيوني وكل من يساندهم.

وحيّا الملتقى صمود المقدسيين وثباتهم في صدّ الانتهاكاتِ الصهيونية في المسجد الأقصى، وبمواجهتهم للتهويد والاعتداءات المستمرة على المقدسات الاسلامية والمسيحية.

وأرسل تحية إكبار وإجلال إلى رموز القدس وحراس المسجد الأقصى الذين يحاول الاحتلال بكل ما أوتي إقصاءهم وإبعادهم؛ بهدف الاستفراد بالقدس والمسجد الأقصى.

وشكرت الحملة كل الجهات المشاركة فيها من مؤسسات المجتمع المدني والهيئات والأفراد وأحرار العالم.

ودعا الملتقى إلى تكاتف الأصوات الحرّة والجهود من أجل رفع الظلم الواقع على أهل القدس وتوفير كل وسائل الدعم والإسناد المادية والمعنوية الواجبة علينا لأجل تعزيز صمودهم وثباتهم.

وأكد ملتقى "القدس أمانتي" الدولي وجميع الشركاء في الحملة، أنهم لن يدّخروا جهداً في نصرة المقدسيّين والمقدّسات، وسيبقون مقارعين للاحتلال حتى زواله عن أرض فلسطين.

انشر عبر
المزيد