موسى: لعدم بقاء قرارات السلطة لمواجهة مخطط "الضم" حبراً على ورق

04 حزيران 2020 - 09:32 - الخميس 04 حزيران 2020, 21:32:14

ابو سامر موسى
ابو سامر موسى

الرشيدية – وكالة القدس للأنباء

بدعوة من "اللجنة الوطنية للدفاع عن الآسرى والمعتقلين" و"جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني"، أقيمت وقفة افتراضية، ضمن فعاليات "خميس الأسرى"، الذي يتزامن مع الذكرى الـ 38 للاجتياح الصهيوني للبنان، في حزيران العام 82، والذكرى الـ53 لحرب 67 الصهيونية التي استهدفت ثلاثة دول عربية، وانتهت باحتلال شبه جزيرة سيناء المصرية وهضبة الجولان السورية والضفة الغربية الفلسطينية.

تحدث خلال الوقفة الافتراضية عضو قيادة الساحة اللبنانية في حركة الجهاد الإسلامي، أبو سامر موسى، فأكد أن ما يجري في الولايات المتحدة الأمريكية، هو نتيجة حتمية لسياسات التمييز العنصري التي ينتهجها الرئيس دونالد ترامب، وتعاطي الشرطة بعنف مفرط مع ابناء البشرة السمراء، التى اودت بحياة جورج فلويد.

وتطرق موسى بكلمته إلى المخطط الصهيوني المنسق مع الإدارة الأمريكية لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، في الأول من تموز المقبل، وتناول قرارات السلطة التي دعت للتحلل من كافة الاتفاقيات مع حكومة العدو، مؤكدا الحاجة لبرنامج تنفيذي كي لا تبقى كسابقاتها، حبرا على ورق.  

ودعا لاعادة الاعتبار للميثاق الوطني الفلسطيني، وتعزيز الفعل المقاوم بكل أشكاله ولا سيما المسلحة منها، باعتبارها أقصر الطرق، لمواجهة صفقة القرن ومخطط الضم، على طريق إلحاق الهزيمة بالمشروع الصهيوني الاستعماري وتحرير فلسطين وتحقيق حق العودة.

ودعا موسى لأوسع حملة تضامن مع الأسرى والمعتقلين في سجون العدو، والعمل الدائم لإطلاق سراحهم.

انشر عبر
المزيد