محسن ابراهيم.. مناضل من أجل فلسطين ترجل

04 حزيران 2020 - 02:31 - الخميس 04 حزيران 2020, 14:31:31

ابراهيم وعرفات
ابراهيم وعرفات

وكالة القدس للأنباء - متابعة

غيب الموت أمس الأربعاء واحدا من أبرز قادة العمل الوطني اللبناني، هو محسن إبراهيم (أبو خالد)، عن عمر يناهز الـ85 عاما، أمضاها في النضال من أجل قضايا الأمة العربية وفي القلب منها القضية الفلسطينية.

وكان شديد الالتصاق بقضايا التحرير في الوطن العربي، التي مثلتها ثورة الجزائر ضد الاستعمار الفرنسي، واليمن ضد الاستعمار البريطاني، وكان حليفا وثيقا للمقاومة الفلسطينية المعاصرة منذ انطلاقتها الأولى، وخاض إلى جانبها جميع المواجهات التي فرضت عليها في الساحة اللبنانية... وشكل مع كمال جنبلاط وغيره من قادة العمل الوطني اللبناني والعربي، الجبهة العربية المشاركة في الثورة الفلسطينية.. ويوم اجتاح العدو الصهيوني الأرض اللبنانية في العام 82، ساهم الفقيد بإطلاق "جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية" التي كان لعملياتها دورا أساسيا في فرار الصهاينة من العاصمة اللبنانية، بيروت.

وطوال حياته ظل محسن ابراهيم وفيا للقضية الفلسطينية، وعلى صلة برئيس منظمة التحرير ياسر عرفات حتى استشهاده.

وبناءً على تاريحه النضالي المديد دعماً للثورة الفلسطينية وحقوق شعبها، منحه محمود عباس بتاريخ 23/ 2 / 2017 وسام الاستحقاق والتميز "الذهبي".

انشر عبر
المزيد