عطايا: لمواجهة سياسة ضم الأراضي التي ينتهجها العدو الصهيوني بانتفاضة شاملة

30 أيار 2020 - 09:33 - السبت 30 أيار 2020, 09:33:15

وكالة القدس للأنباء - متابعة
أشاد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، "بكل الجهود التي تبذل لإبقاء قضية فلسطين حية في نفوس شعوب الأمة من خلال إحياء يوم القدس العالمي الذي يرمز إلى وحدة الأمة العربية والإسلامية وكل أحرار العالم، في مواجهة المشروع الصهيوني الأميركي، من أجل رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني وتحرير أرضه من براثن الاحتلال، مؤكداً على أن كل المؤشرات تؤكد اقتراب موعد النصر والتحرير".
وقال عطايا خلال مشاركته في إحياء يوم القدس العالمي التي دعا إليها "التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة": إن "إحياء يوم القدس العالمي هو إحياء لروح المقاومة ومشروعها في نفوس أمتنا الحية التي ما زالت تؤمن بأن فلسطين قضية مركزية وتحرير أرضها المباركة واجب على حر في هذه المعمورة".
وأضاف عطايا: "عندما تحاصر إيران وشعبها العزيز ويتم الضغط الهائل عليها، لأنها ترفع شعار تحرير فلسطين قولاً وفعلاً، وتدعم حركات المقاومة ونضال الشعب الفلسطيني، ورغم كل ذلك ما زالت تصر على دعم المقاومة التي تحمل على عاتقها هذه القضية العادلة، فهذا يدل على أن فلسطين جزء من عقيدتها ومن أولوياتها منذ انتصار الثورة الإسلامية وحتى يومنا هذا".
وطالب عطايا السلطة الفلسطينية "بعد إعلان فشل اتفاق أوسلو ووقف التنسيق الأمني، بالإسراع إلى عقد لقاء جامع لكل الفصائل الفلسطينية على أعلى المستويات، لوضع خطة إستراتيجية واضحة المعالم، في مواجهة كل المؤامرات التي تسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية، ومواجهة سياسات الكيان الصهيوني التهويدية على أرض فلسطين المحتلة، وليس آخرها سياسة ضم الأراضي التي ينتهجها العدو الصهيوني المدعوم أمريكياً، تنفيذاً لصفقة ترامب"، كما طالبها "بإخلاء سجونها من رجال المقاومة، والسماح لشعبنا بالخروج في انتفاضة شاملة لكسر إرادة العدو، وإطلاق يد شبابنا الأشاوس لتنفيذ عمليات بطولية في الأرض المحتلة لزعزعة وجود هذا الكيان الغاصب ودحره عن أرضنا".
وختم عطايا كلامه مؤكداً على "أن المقاومة التي كسرت شوكة العدو في غزة على جهوزية تامة لمواجهة أي عدوان صهيوني، وسوف تفشل كل مخططاته الخبيثة، وأن صواريخها التي حطمت جبروته وهشمت صورته دائماً بالمرصاد".

انشر عبر
المزيد