مخيم برج البراجنة يستقبل العيد بالإغلاق العام ولا حالات إيجابية بـ"كورونا"

25 أيار 2020 - 01:25 - الإثنين 25 أيار 2020, 13:25:49

وكالة القدس للأنباء - متابعة
أغلقت القوة الأمنية المشتركة التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الإثنين، مداخل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، ومنعت التجوال والتجمعات في الأماكن العامة للوقاية من فيروس كورونا، بعد ظهور حالات مشبوهة بفي مخيم برج البراجنة قرب بيروت. 
وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيروت، إن إعادة التشديد في الإجراءات الوقائية وإغلاق مخيمات وتجمعات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، يأتي ضمن سياق الخطوات والإجراءات المتبعة من أجل الحماية والسلامة العامة والاحترازية لمكافحة فيروس كورونا.
وشهد مخيّم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة اللبنانية بيروت، منذ صباح اليوم الأوّل لعيد الفطر المبارك 24 أيّار/ مايو، إغلاقاً عامّاً ومنعاً للتجوال، وذلك تنفيذاً لقرار صدر عن القوة الأمنّية المشتركة ليل السبت، بإغلاق المحلات وإخلاء الطرقات، بعد ظهور حالات اشتبه بإصابتها بفايروس "كورونا".
كما الغيت صلاة العيد في مساجد المخيّم وفي ملعب أجيال العودة، ولم تجر زيارة المقابر كما جرت العادّة في كلّ عيد، وذلك تنفيذاً لقرار من لجنة المساجد في المخيّم، التي دعت الناس لإقامة الصلاة في منازلهم، تجنّباً للتجمعات وامكانيّة تفشي عدوى فايروس " كورونا".
وجاءت هذه القرارات، عقب الاشتباه بأربع حالات إصابة بالفايروس، تبيّن لاحقاً بعد إجراء الفحوصات بأنّها سلبيّة خالية من الإصابة، وفق ما أكّد بيان لفوج مخيّم برج البراجنة بالدفاع المدني الفلسطيني.
وجاء في البيان "بعد الاشتباه بأربع حالات فيروس كورونا في مخيم برج البراجنة، وبعد التواصل مع اللجنة الأمنية في المخيّم، تأكدت الحالات بالجهة السلبية".
وتوجّه الفريق، إلى أصحاب الحالات التي اشتبه بها، وقدّم لهم الإرشادات الوقائيّة، وطلب منهم الالتزام بالحجر المنزلي لمدّة 14 يوماً دون خروج أو اختلاط بأحد، كما طالب من أهالي المخيّم توخي الحذر والعمل على الوقاية وعدم التجمع.
وكانت القوة الأمنية المشتركة في المخيّم قد قالت في بيان لها حول إجراءات الإغلاق: "إن ما قامت به اليوم القوة الأمنية المشتركة من إجراءات إلى جانب الدفاع المدني الفلسطيني والهلال الأحمر الفلسطيني يأتي ضمن سياق الخطوات والإجراءات المتبعة من أجل الحماية والسلامة العامة والاحترازية لمكافحة فايروس كورونا ".
وأشارت إلى أنّها قامت وبالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة اللبنانية، بزيارات ميدانية لعدد من المسافرين العائدين من الخارج إلى عائلاتهم وبيوتهم، بعد أن استكملوا جميع الإجراءات والفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من سلامتهم وخلوهم من فايروس كورونا.
كما عملت على إفادة العائدين بالنصائح والتعليمات والإرشادات الصحية والوقائية ولضمان تطبيق الحجر الصحي المنزلي لمدة خمسة عشر يوما من قدومهم، إضافة إلى إبلاغ المعنيين والجهات المختصة باتباع كل التدابير والتعليمات اللازمة لضمان السلامة العامة في المخيم .

انشر عبر
المزيد