حرس الثورة الإيراني: "صفقة القرن" وخطة الضم سيسرّعان في نهاية "إسرائيل"

22 أيار 2020 - 05:44 - منذ أسبوع

وكالة القدس للأنباء - متابعة
أكَّد حرس الثورة الإيراني، في ذكرى يوم القدس العالمي أنّ "مشروعا "صفقة القرن" و"ضم أجزاء من الضفة" لن يحملا أي إنجاز لغاصبي القدس، بل سيسرعان عقارب ساعة موت الكيان الصهيوني".
وأوضح الحرس في بيانٍ له أنّ الفريق "قاسم سليماني هو شهيد القدس ومهندس تقوية جبهة المقاومة"، مُشددًا على أنّ "دعم القضية الفلسطينية وتحرير القدس الشريف هو بمثابة هدف استراتيجي للثورة الإسلامية، طوال حياتها وخاصة بعد تأسيس قوات القدس التابعة لحرس الثورة الإسلامية".
وفي وقتٍ سابق، أعلن رئيس لجنة الانتفاضة والقدس بالمجلس التنسيقي للإعلام في إيران، أنّ "مسيرات يوم القدس العالمي لن تُقام هذا العام في ايران بسبب وباء كورونا وسيتم احياء هذه المناسبة بطرق مختلفة".
وفي الاجتماع التنسيقي حول يوم القدس العالمي، صرح رمضان شريف رئيس لجنة الانتفاضة والقدس، إنّه "في الحقيقة فإن الظروف الراهنة ليست طبيعية، ولا يمكننا احياء يوم القدس كما في الأعوام الماضية".
وأضاف "كما تم تعطيل العديد من المراسم والأماكن الدينية، فلا حرج في الإعلان عن أن مراسم مسيرة يوم القدس لن تقام هذا العام، ولكن سيتم احياء هذه المناسبة بطرق مختلفة"، في حين قال المتحدث باسم حرس الثورة الاسلامية "لا يساورنا قلق بشأن ما يقوله العدو عن المسيرة (يوم القدس)، ونؤكّد أنه لن تنظم مسيرات في هذه المناسبة".

انشر عبر
المزيد