بزعم تهريب أسلحة.. شرطة العدو تُطلق النار على أردني

21 أيار 2020 - 06:42 - الخميس 21 أيار 2020, 06:42:44

وكالة القدس للأنباء - متابعة
أطلقت الشرطة "الإسرائيلية"، في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، النار على أردني، بزعم محاول تهريب أسلحة من الأردن إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأفادت الإذاعة العامة العبرية (كان)، بأن قوة من شرطة الاحتلال، أطلقت النار على مواطن في منطقة الباقورة، حاول تهريب أسلحة من الأردن إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأضافت الإذاعة، أنه تم العثور على المواطن الأردني، يجتاز الحدود مع شخص آخر، ولكن الشرطة أطلقت النار على شخص واحد منهما وأصابته، وتم نقله إلى مستشفى (بوريا) قرب طبريا، حيث وُصفت إصابته بالمتوسطة.
وبدورها، أفادت القناة 13 لتلفزيون العدو، بأن المواطن الذي حاول اجتياز الحدود هو أردني الجنسية، وحاول تهريب الأسلحة إلى الأراضي الفلسطينية، وشب حريق في أعقاب إطلاق القوات "الإسرائيلية" قذائف إضاءة في المكان.
وقال بيان جيش العدو إن قواته "أحبطت محاولة لتهريب أسلحة على الحدود مع الأردن، وأضاف البيان: "لقد أصيب أحد المشتبه فيهما بجروح طفيفة، نقل على إثرها لتلقي العلاج في المستشفى داخل (الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48)، بينما فر المشتبه الثاني إلى الأردن، كما ضبطت القوات 9 مسدسات وست بنادق ووسائل قتالية أخرى تم تهريبها، وخلال عملية الاحباط أطلقت عدة قنابل ضوئية، تسببت بإشعال الحرائق في المنطقة".

انشر عبر
المزيد