بذريعة نقل إمدادات طبية للسلطة

طيران الاتحاد تسيِّر أول رحلة بين الإمارات وكيان العدو... التطبيع خيانة

20 أيار 2020 - 10:36 - الأربعاء 20 أيار 2020, 10:36:41

وكالة القدس للأنباء - متابعة
 قالت متحدثة باسم شركة طيران الاتحاد الإماراتية في أبو ظبي، أمس الثلاثاء، إنها قامت برحلة شحن تحمل إمدادات إنسانية للفلسطينيين من الإمارات عبر "إسرائيل".
وهذه أول رحلة معروفة لشركة طيران إماراتية مملوكة للدولة إلى كيان العدو.
وقالت المتحدثة: "قامت الاتحاد للطيران بتشغيل رحلة شحن  (تحت يافطة) إنسانية خاصة من أبو ظبي إلى تل أبيب في 19 أيار/مايو، لتوفير الإمدادات الطبية للفلسطينيين. ولم يكن على متن الطائرة ركاب“.
وسيرت الإمارات إمدادات طبية إلى عدد كبير من دول العالم منذ بدء أزمة كورونا، حيث يقول مسؤولو البلاد إن الوضع الإنساني يتجاوز الأبعاد السياسية.
وكشف تقرير صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية يوم الإثنين، أن مساعدات الإمارات الإنسانية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) وصلت إلى 50 دولة.
وأضاف التقرير أن إجمالي هذه المساعدات حتى الآن بلغ 570 طناً من المواد والمستلزمات الطبية، لإغاثة 570 ألف شخص من العاملين في الرعاية الطبية.
في السياق، أفادت تقارير صحافية "إسرائيلية" بأن طائرة إماراتية تابعة لشركة "الاتحاد للطيران"، تحط في وقت لاحق مساء اليوم، الثلاثاء، في مطار بن غوريون الدولي (مطار اللد) قرب تل أبيب، قادمة في رحلة مباشرة وعلنية هي الأولى من نوعها، من أبوظبي.
وذكرت المصادر أن الحديث يدور حول طائرة شحن رقم (A6-AYP) التابعة لشركة "طيران الاتحاد" المملوكة للدولة، وأكدت التقارير أن الطائرة ستحط في الكيان علنًا، وذلك بعد التنسيق المباشر بين السلطات في الإمارات والحكومة "الإسرائيلية".
وبحسب المصادر، فإن الطائرة محملة بمساعدات طبية من الإمارات للفلسطينيين، سيتم تسليمها للطواقم التابعة للأمم المتحدة، والتي ستعمل على توزيعها في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر.
ولفتت المصادر إلى أنه لا يتواجد أي مسؤول إماراتي على متن الطائرة، وأنها ستعود بكامل طاقمها إلى أبوظبي، بعد تفريغ الحمولة، في وقت لاحق مساء اليوم.
يأتي ذلك في أعقاب كشف القناة 12 الإسرائيلية، في تقرير صدر عنها أمس، أن الإمارات أجلت عددا من الإسرائيليين العالقين في المغرب، بطائرة فاخرة، وذلك بعد إغلاق المغرب أجواءه أمام 
حركة الطيران بسبب وباء كورونا.
وذكرت القناة أن السلطات الإسرائيلية تواصلت مع نظيرتها الإماراتية، وطلبت مساعدتها في إجلاء مجموعة من الإسرائيليين العالقين بالمغرب، وهو ما وافقت عليه الإمارات، حيث قامت بإرسال طائرة خاصة لإعادة الإسرائيليين العالقين. 
هكذا تسير الإمارات بخطوات متسارعة لتطبيع علاقاتها مع كيان العدو الصهيوني، لكن هذه المرة بحجة وبذريعة إيصال المواد الطبية الى السلطة الفلسطينية.. لا تتخذوا من دعم السلطة مطية وجسرا لتطبيع علاقاتكم مع كيان العدو الصهيوني!.. 
إن كل الذرائع والمبررات لن تغطي مسار التطبيع الخياني الذي تسير به الإمارات وشقيقاتها المطبعات: البحرين وقطر وعمان والسعودية.

انشر عبر
المزيد