بيان صادر عن تجمع اللجان الأهلية لفلسطينيي سوريا في لبنان ولجنة معاناة المهجرين

19 أيار 2020 - 11:52 - الثلاثاء 19 أيار 2020, 11:52:11

وكالة القدس للأنباء - متابعة

لقد عانى المهجرون من سوريا منذ فترة شهرين من انقطاع المساعدة النقدية في ظل ازمة وباء كورونا بالاضافة الى الظروف المعيشية والاقتصادية القاهرة التي لاتحتمل هذا بدل ان تقوم الاونروا بتكثيف جهودها في هذه المرحلة الطارئة، وعلما ان هذه المساهمة يقدمها الصندوق الاستئماني للاتحاد الاوروبي ( مدد ) عبر وكالة الاونروا شهريا و دورها يقتصر فقط على الوساطة بين الطرفين، وحيث اجلت وكالة الاونروا تسليم المستحقات المالية الشهرية للمهجرين بذريعة عدم استقرار سعر صرف الدولار ومحاولة تحسين سعر الصرف ، ولكن ماحدث في الحقيقة هو نوع من المراوغة والمماطلة لهدف في نفس الاونروا والذي اتضح خيوطه لاحقا بانها قامت بدمج هذه المساعدة الشهرية المستقلة للمهجرين في مساعدة الطوارىء التي تعزم على تقديمها للاجئين الفلسطينين في لبنان في سياق التخفيف من تداعيات وباء كورونا ، اي ماقامت به الاونروا باختصار هو توفير لموازنة الاونروا غير مبرر ويعتبر كسب واستغلال غير مشروع للمنح المقدمة لصالح اللاجئين .

وعلى مضض قبل المهجرين بهذه الاجراءات المجحفة والغير عادلة فهم لا حول لهم ولاقوة ، وبانتظار مايسد رمق اطفالهم وكبار السن ، وحيث قامت الاونروا باتفاقية مع شركة حوالات مالية ( بوب فاينانس ) لتسليم المساعدة من خلالها وقدمت جدول زمني يوضح مراحل استلام المساعدة .

وعلى وجه السرعة توجه المهجرين الى مراكز وفروع الشركة المذكورة ، ليتلقوا معاملة غير انسانية مشبعة بالعنصرية

الى جانب التجاوزات التي حدثت من الشركة باقتطاع مبالغ مالية بين ( ٥٠ الف و٧٥ الف ) من قيمة كل مساعدة نقدية ، ولم تكن مفهومة وواضحة اسباب هذا الاقتطاع من جانب الشركة للمستفيدين وفي غياب كامل لمندوبي الاونروا لمراقبة هذه التجاوزات وتسجيلها ومراجعة الشركة بهذه الامور .

كما ان الخط الساخن الذي ارسلته الاونروا لتلقي الشكاوى في حال وقوع مشكلات اثناء تسليم المساعدة كان مغلق وخارج الخدمة تماما في اوقات الدوام الرسمي .

بعد شرح هذه الصورة السوداوية من التعامل الغير مقبول من شركة الحوالات

يطالب تجمع اللجان الاهلية ولجنة معاناة المهجرين وكالة الاونروا بالتحرك الفوري والعاجل لمعالجة هذه التجاوزات

المالية والسلوكية من الموظفين واسترداد المبالغ المقتطعة ومنحها لمستحقيها ، وفي حال عدم تجاوب الشركة ، على الاونروا ان تقوم بالغاء الاتفاقيات المبرمة مع الشركة بشكل فوري . ومتابعة عمليات الاستلام من خلال رفد مندوبي الاونروا بمراكز وفروع الشركة لرصد اي مخالفات تحصل هنا وهناك ومعالجتها .

انشر عبر
المزيد