فلسطينيون يوقعون على عريضة مهمة لإنهاء الانقسام من 7 نقاط أساسية

16 أيار 2020 - 06:55 - السبت 16 أيار 2020, 18:55:41

وكالة القدس للأنباء - متابعة
وقع المئات من الأشخاص والمنظمات الحقوقية والانسانية اليوم السبت على عريضة تطالب القيادة الفلسطينية بأخذ موقف تاريخي للتوجه بسرعة إلى طي صفحة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية لمواجهة ما تُسمى بـ "صفقة القرن" ومشاريع الضم الاستعمارية.
ويحث الموقعون على العريضة الوطنية، القيادة الفلسطينية السياسية لتحمل مسؤولياتها واعلان تبني هذه الرسالة والسعي الجاد لأخذ إجراءات عاجلة لتنفيذ تلك الطلبات الوطنية.
ووفقًا للقائمين على العريضة فإن عدد الموقعين وصل إلى 450 من ممثلي القوى الوطنية وممثلي مؤسسات المجتمع المدني والشخصيات السياسية والكتاب والمؤسسات الأكاديمية والاعلامية والنسوية والحقوقية والمجتمعية والشبابية.
وشدد معدوا العريضة على أن التوقيع لا زال مفتوحًا للتوقيع بمقدور كل من يقتنع بها تبينها ونشرها وجمع التوقيعات حولها وارسالها لنا.
ومن أهم بنود العريضة التي تم التوقيع عليها ما يلي:
تبني استراتيجية وطنية شاملة وسياسات واضحة ومعلنة وتشاركية تهدف لإحباط المخططات الإسرائيلية – الامريكية، وعلى رأسها استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية على اسس الشراكة والاتفاقيات الموقعة، والتخلي عن الانقسامات الفلسطينية متعددة الاشكال.
دعوة الإطار القيادي الموحد لمنظمة التحرير الفلسطينية للانعقاد العاجل، وبدء إجراءات إصلاح منظمة التحرير أو على الأقل الاتفاق والتوافق بشأنها وجدولة تنفيذها عندما تحين الظروف السياسية والميدانية المناسبة.
وضع قرارات المجلس الوطني الفلسطيني؛ موضع التنفيذ الفعلي، بما في ذلك اعلان دولة فلسطين تحت الاحتلال وتحميل المجتمع الدولي مسؤولياته والتحلل من الالتزامات المتعارضة مع اعتبار العلاقة بيننا وبين سلطات الاحتلال الإسرائيلي، علاقة صراع مع محتل حربي، وإعادة النظر في شكل السلطة ووظائفها والتزاماتها، ونقل المهمات السياسية للسلطة إلى المنظمة، ووقف التنسيق الأمني، وإلغاء اتفاق أوسلو وما تلاه من اتفاقيات وقعت مع الاحتلال الإسرائيلي.
إطلاق خطة عمل وطنية تهدف لتعزيز صمود الفلسطينيين، ما يضمن تعزيز قدرتهم على إحباط المخططات الإسرائيلية – الأمريكية، واستنهاض قدرات الشعب الفلسطيني، وإطلاق طاقاته حتى يستطيع مواجهة المخاطر المحدقة والمحيطة بالقضية والشعب الفلسطيني.
تفعيل الدبلوماسية الفلسطينية بما يضمن إعادة القضية الفلسطينية على سلم أولويات القضايا الدولية، وقطع الطريق أمام حملات التطبيع العربي – الإسرائيلي، واستثمار عضوية فلسطين في المنظمات الإقليمية والدولية لفضح الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وتفعيل اليات المحاسبة والمقاطعة وفرض العقوبات علي دولة الاحتلال الاسرائيلي.
بلورة جبهة صد عربية وعالمية لمواجهة الخطة الأمريكية وجرائم الضم والتوسع الاستيطاني الاستعماري تضم كتلًا وقوى دوليةً مختلفة، والدول الشقيقة والصديقة، وقوى الرأي العام العالمي المناصرة لقضيتنا، ومختلف مؤسسات الأمم المتحدة، لدعم برنامج إنهاء الاحتلال  وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه المشروعة.
تعظيم المقاومة والاشتباك الشعبي والدبلوماسي والسياسي والقانوني والإعلامي مع الاحتلال، في كافة التجمعات الفلسطينية وبكافة الأشكال المتاحة المكفولة بموجب القانون الدولي.

انشر عبر
المزيد