في ذكرى النكبة.. تحالف القوى: لتعزيز الوحدة على قاعدة المقاومة

16 أيار 2020 - 08:49 - السبت 16 أيار 2020, 08:49:54

وكالة القدس للأنباء - متابعة
أصدر تحالف القوى الفلسطينية في لبنان، بيانا في الذكرى الثانية والسبعين للنكبة، قال فيه إن هذه الذكرى تأتي وقضيتنا الفلسطينية تتعرض لأخطر هجوم شرس جسّدته الادارة الاميركية بإعلانها ما سمي صفقة القرن، وفي ظل محاولات العدو الصهيوني ضم وتهويد القدس والضفة الغربية وغور الأردن والجولان، مع أستمراره بتوسيع الاستيطان الذي يتغوّل في قضم أراضي وممتلكات أبناء شعبنا، مع أستمرار المحتل الصهيوني بفرض الحصار الجائر على أهلنا في قطاع غزة وعزل الضفة الغربية والقدس، وقيامه بالعمليات الإجرامية من قتل وهدم لمنازل المقاومين في كل أرجاء الوطن المغتصَب، وفي السياق تأتي محاولات التطبيع من بعض النظام العربي الرسمي في ظل حالة الضعف والهوان جراء محاولات تمزيق وتدمير كيانات أمتنا في المنطقة العربية برمتها.
وأضاف التحالف، اننا لعلى ثقة بقدرات شعبنا، الذي أستطاع بمقاومته عبر تاريخ الصراع الطويل أن يحافظ على هويته الوطنية، والتمسّك بحقوقه الثابتة غير القابلة للتصرّف، والتي لا تتغير بتقادم الزمن، وهذا ما يعزّز رؤيتنا الوطنية وإيماننا بحتمية الإنتصار، وإسقاط كافة المشاريع التصفوية الاستسلامية وفي مقدمها إتفاقية أوسلو.. ودعا التخالف لسحب الإعتراف بالكيان الصهيوني وإيقاف المفاوضات العبثية، ووقف التنسيق الأمني معه، والعمل الجاد لتعزيز الوحدة الوطنية، على أساس برنامج سياسي مقاوم وعلى أساس أعتماد مهام وطنية تتطلبها مرحلة التحرر الوطني انطلاقا من المشروع الوطني، والتزام المقاومة نهجاً وخياراً ومحوراً، ومساندة ودعم القوى الحية في أمتنا العربية والاسلامية، لإنجاز وتحقيق أهداف شعبنا في التحرير والعودة الى فلسطين كل فلسطين من نهرها إلى بحرها.
وتوجه التحالف بالتحية للأسرى والمعتقلين البواسل في سجون الاحتلال، داعيا كل المؤسسات والمنظمات الأممية وأحرار العالم للوقوف معهم من  أجل حريتهم وأطلاق سراحهم. 
ولأهلنا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان ورغم المعاناة والظروف الحياتية الصعبة سنبقى وأياكم على عهد الوفاء لقضيتنا الوطنية حتى التحرير والعودة لربوع وطننا فلسطين.

انشر عبر
المزيد