التحالف الفلسطيني وأنصار الله في لقاء إدارة "الأونروا": لإستمرار تأمين المساعدات الاغاثيّة والصحيّة لشعبنا الفلسطيني في لبنان

12 أيار 2020 - 09:25 - الثلاثاء 12 أيار 2020, 21:25:07

بيروت - وكالة القدس للأنباء
التقى، اليوم الثلاثاء، وفد قيادة تحالف القوى الفلسطينية في لبنان وحركة أنصار الله، إدارة "الأونروا" في لبنان ممثلة بالمدير العام للوكالة السيد كلاوديو كوردني، وذلك في المكتب الرئيسي لوكالة الغوث في بئر حسن في العاصمة بيروت، حيث تم التداول بأوضاع شعبنا الفلسطيني في المخيمات والتجمعات في لبنان والبحث في سبل توفير العيش الكريم في ظل ما يشهده البلد المضيف من أزمة أقتصادية ومعيشية صعبة مترافقة مع جائحة كورونا والتداعيات المترتبة عليها.
وأكد الوفد  الفلسطيني على أهمية وضرورة قيام وكالة الغوث "الأونروا" من خلال الصلاحيات الممنوحة لها بتقديم وتأمين المساعدات الأغاثية لجموع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وفق التقديرات الصحيحة لحجم المعاناة لأبناء شعبنا نتيجة تفاقم الأزمة الاقتصادية والمعيشية في لبنان والتي أزدادت صعوبتها جراء جائحة كورونا والتي تتطلب المعالجة في البعد الصحي، وكذلك البعد الاقتصادي والمعيشي في ظل ماأعلنته الحكومة اللبنانية من أجراءات تتعلق بالتعبئة العامة. 
وتقدم الوفد الفلسطيني بالعديد من الملاحظات المتعلقة بالمساعدات المالية المنوي تقديمها من قبل وكالة الأونروا مشكورةً، سواء من حيث قلة المبلغ المحدد للصرف وعدم كفايته، وأيضا ضرورة شمول المساعدات لفئات ال NR وفافدي الأوراق الثبوتية، مع تأكيد أستمرارية تقديم هذه المساعدات الاغاثية في ظل أستمرار الأزمة.
كما شدد الوفد  الفلسطيني على دعم جهد وكالة الاونروا في المطالبة بأعطاء الحقوق المدنية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان من خلال التواصل مع الدولة اللبنانية وكذلك لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني.
بدوره، شرح المدير العام للاونروا في لبنان كلاوديو كوردوني حول ما قامت به الوكالة على صعيد البعد الصحي المتعلق بجائحة كورونا، من تجهيز مركز سبلين للحجرالصحي الذي أنجز وتم أفتتاحه، وكذلك العمل على تجهيز مبنى مدرسة السمّوع في مخيم عين الحلوة كمركز للحجر الصحي أيضاً، بالاضافة لتأكيد التزام الاونروا بنفقات العلاج للمصابين في حال وجود ذلك. 
وعلى الصعيد الاغاثي أكد المدير العام للاونروا على خطة الوكالة للاستمرار في تقديم المساعدات المالية للاجئين الفلسطينيين، والسعي الحثيث لتأمين التمويل اللازم لذلك.
وختاماً، أكد الوفد  الفلسطيني على أهمية التواصل واللقاءات على قاعدة التفاهم والوفاق وتبادل الأراء والمقترحات والإسراع بحل المشكلات التي يعاني منها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان مع تأكيد خصوصية وضعهم، مما يوفر سبل العيش الكريم لأبناء شعبنا الفلسطيني في لبنان. 

انشر عبر
المزيد