خاص: متطوعون يطلقون حملة "ويطعمون الطعام" في " برج الشمالي"

08 أيار 2020 - 06:11 - الجمعة 08 أيار 2020, 18:11:13

اكياس المونة
اكياس المونة

وكالة القدس للأنباء - زهراء رحيّل

مجموعة من المتطوعين حملوا على عاتقهم مهمة جمع التبرعات وإعداد الطعام وتجهيزه وتوزيعه على منازل الأسر المتعففة. أكثر من ستين شاباً اطلقوا حملة "ويطعمون الطعام" طيلة شهر رمضان المبارك  لدعم ٢٨٠ أسرة  يومياً في مخيم برج الشمالي.

الحملة هذه في موسمها الرابع التي لطالما جمّعت وجبات الطعام من الأسر الميسورة  لتوزعها على العائلات الفقيرة إلا أن فايروس كورونا غيّر مخططها لهذا العام وكانت الظروف الراهنة سبباً في افتتاح مطبخ للحملة لضمان صحة الطعام ووفقا للمعاير المطلوبة.

هذا ما قاله منسق الحملة  جلال الصديق لـ"وكالة القدس للأنباء" مؤكداً أن الحملة تسعى للوصول إلى بيوت المخيم كافة قائلاً " في ظل هذه الظروف الصعبة واتساع رقعة الفقر وارتفاع الأسعار بشكل جنوني أصبح المخيم بأكمله بحاجة إلى دعم، لذا نسعى أن نطرق أبواب المخيم كافة لإدخال السرور على أهلنا"

التكلفة اليومية لإعداد وجبات الفطور عالية وتصل إلى ٧٠٠ الف ليرة  لبنانية ما دفع الصديق إلى دعوة أصحاب الأيادي البيضاء للتبرع قائلاً:" الحملة تعتمد على تبرع التجار والميسورين الى جانب المغتربين والعائلات التي تتبرع بكلفة وجبة واحدة او أكثر وهذه التبرعات الصغيرة من العائلات تشكل داعماً مهماً لنا نظرا لارتفاع التكاليف.

وأضاف: " أدعو المقتدرين كافة أن يكون لهم سهم في هذا العمل الخيري، وأجرهم عند الله عظيم  لما فيه من إدخال سرور وجبر خواطر للفقراء الذين لا يملكون ثمن الطعام في هذه الظروف الصعبة"

كما شكر الصديق كل من تبرع للحملة إن كان بالمال او بالجهد وتمنى أن تتحسن الأحوال. المبادرات الشبابية كثيرة لكنها ذات هدف واحد هو تخفيف حدة الأزمات بعد مماطلة الأونروا والفصائل بالتدخل بحجة غياب التمويل.

انشر عبر
المزيد